• بحث
غرفة فندقية في اسكتلندا مجهزة كحجر صحي

وفاة لاجئ سوري في اسكتلندا، وآخر في روسيا جراء إصابتهما بفيروس كورونا

نعى المجلس الإسكتلندي للاجئين، قبل أيام، لاجئاً سورياً يبلغ من العمر 30 عاماً، توفي في مدينة غلاسكو، من المصابين بفيروس كورونا المستجد.

وأوضح المجلس الإسكتلندي عبر موقعه الإلكتروني، إن اللاجئ السوري “عدنان” نُقل إلى فندق ماكلايس في مدينة غلاسكو قبل قرابة الشهر، حيث أُقيمت مراكز الحجر الصحي، مشيراً إلى أن السلطات الإسكتلندية لا تزال تنتظر تقرير الطبيب الشرعي لسبب الوفاة.

التعاونية الإعلامية الاستقصائية “ذا فيريت”، ادعت في تقرير نشرته عبر موقعها الإلكتروني، أن وفاة اللاجئ السوري “عدنان” كانت نتيجة جرعة زائدة من المخدرات، مستندة إلى شهادة أحد طالبي اللجوء المقيمين في نفس الفندق، أن “عدنان” يبدو أنه قد عانى من الإدمان واعتاد تناول الفاليوم، مشيراً إلى أن الأخير كان يعبر عن أفكار انتحارية في الأسابيع القليلة الماضية.

ومن جهته، قال سفير النظام السوري في سوريا “رياض حداد”، إن شخصين من أبناء الجالية توفيا جراء إصابتهما بفيروس كورونا في روسيا، أحدهما ينحدر من مدينة عفرين بريف حلب، والثاني من دير الزور، وهو الطبيب “خلف الموسى” الذي توفي في العاصمة الروسية موسكو.

موقع صوت العاصمة، وثّق خلال الفترة الماضية، ستة عشر حالة وفاة بين اللاجئين السوريين، بينهم الأطباء  “عبد القادر المحيميد” الذي توفي في إحدى مشافي الشارقة في الإمارات العربية المتحدة، والطبيب “محمد الشماع” في ولاية إسطنبول التركية، والأطباء “غيفونت مراديان، و“عبد الستار عيروض”، و“عبد الغني مكي”  في إيطاليا، إلى جانب الطبيب “خلف الموسى” المتوفي في موسكو.

وتوفي جراء الإصابة بالفيروس أيضاً، وزير الثقافة السوري الأسبق “محمد رياض عصمت” في إحدى مشافي ولاية شيكاغو الأمريكية، وكلاً من “وليد حسن الكللي” والشاب “باسل حسين العبد الهجني في إسطنبول، والسيدة “مريم خليل العلي البطي”، في ولاية “أديمان” التركية، فيما سُجلت وفاة سيدة سورية في أرمينيا تُدعى “ماري”، ورئيس اللجنة الإسلامية الإسبانية “الدكتور رياج ططري”، والخمسيني “عمر بصمه جي” في مدينة جدة السعودية، والشاب “إياد الدقر” في إيطاليا، و “سامر السيد سليمان” في إسبانيا، و “عامر العيسى”، في ألمانيا، خلال الشهرين الماضيين.

وارتفع عدد المتوفين جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد بين السوريين في دول اللجوء، بعد توثيق الحالتين الجديدتين، إلى 18 ضحية.

وبلغ عدد المصابين بفيروس كورونا في مختلف دول العالم 4,830,618 حالة، إضافة لـ 317,205 حالة وفاة جراء الفيروس، في حين بلغ عدد المتعافين 1,871,778 شخص، بحسب الإحصاءات الأخيرة.

x