• بحث
انترنت

وفاة لاجئان سوريان جراء إصابتهما بفيروس كورونا في أوروبا

نعت صفحات إخبارية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الجمعة 27 آذار، لاجئ سوري في مدينة “جينا” الألمانية، الذي توفي جراء إصابته بفيروس كورونا المُستجد.

وقال موقع “جسر” إن اللاجئ السوري “عامر العيسى”، البالغ من العمر 25 عاماً، والمنحدر من ريف دير الزور، نُقل إلى إحدى المشافي الألمانية يوم الثلاثاء 24 آذار، بعد ظهور أعراض الإصابة عليه، وتوفي فيها بعد ثلاثة أيام.

ونعى نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أمس الجمعة، اللاجئ السوري “إياد الدقر” المنحدر من مدينة دمشق، جراء إصابته بالفيروس في مدينة بيانشينزا الإيطالية.

وتوفي الثلاثاء الفائت 24 آذار، اللاجئ السوري “سامر السيد سليمان” البالغ من العمر 29 عاماً، في العاصمة الإسبانية “مدريد”، في حين قالت صفحات إخبارية إنه دخل إلى المستشفى قبل أيام على وفاته، بعد تردي حالته الصحية جراء إصابته بالفيروس، مشيرةً إلى أنه كان يعاني من مرض الربو.

ومن جهته، نعى المنتدى الإسلامي في ألمانيا، الطبيب السوري “عبد الغني مكي” صباح اليوم ذاته، لافتاً أنه توفي جراء إصابته بفيروس كورونا في إيطاليا، ليكون الطبيب السوري الثاني الذي يتوفى جراء الفيروس في إيطاليا.

ونعت الجالية السورية في إيطاليا، الأربعاء 18 آذار، الطبيب “عبد الستار عيروض“، بعد إصابته بفيروس “كورونا” المستجد، كأول حالة وفاة بين السوريين خارج البلاد.

وقالت الجالية السورية في إيطاليا، في منشور عبر صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إن الطبيب السوري البالغ من العمر 80 عاماً، أُصيب بالفيروس أثناء معاينة أحد المرضى لديه.

ابنة شقيق المتوفي “رنيم عيروض” أشارت في منشور عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إلى أن الطبيب درس الطب في إيطاليا، وعمل فيها في مجاله حتى آخر أيام حياته.

وبلغ عدد المصابين بفيروس كورونا في مختلف دول العالم 602166 حالة، إضافة لـ 27468 حالة وفاة جراء الفيروس، في حين بلغ عدد المتعافين 133527 شخص، بحسب الإحصاءات الأخيرة.