• بحث
نبوغ العوا الأرقام الحقيقة لمصابي كورونا في المدارس أعلى من تلك المعلنة
إحدى مدارس العاصمة دمشق - صوت العاصمة

نبوغ العوا: الأرقام الحقيقة لمصابي كورونا في المدارس أعلى من تلك المعلنة

محذراً من “كارثة وبائية” إذا ما استمر التعامل مع الفيروس “كأمر مخجل”.

قال عضو اللجنة الاستشارية لمكافحة فيروس كورونا في سوريا “نبوغ العوا” إن هناك تبايناً بين الأرقام المعلنة والأرقام الحقيقة للمصابين بالفيروس في المدارس.

وذكر في مقابلة مع إذاعة “أرابيسك” أمس، الأحد 25 تشرين الأول، أن الأرقام المعلنة “غير متطابقة” مع عدد الإصابات بين صفوف الطلاب في المدارس، مشيراً إلى أن التعامل مع الفيروس يكون “كأمر مخجل، وهذا الاستهتار سيؤدي إلى كارثة وبائية”.

وأضاف: “نحن أمام ذروة جديدة قطعاً ويتوجب علينا أخذ الإجراءات الدنيا اتجاه الفيروس”، منوهاً إلى أن احتمالية الإصابة بالفيروس ترتفع في فصل الشتاء بسبب “انخفاض المناعة”.

وحسب مصادر صوت العاصمة، ارتفعت أعداد المراجعين للمشافي الحكومية بالعاصمة دمشق، خلال الأسبوع الأخير، بهدف إجراء المسحات الطبية الخاصة بالكشف عن الإصابة بفيروس كورونا، بنسبة 25%.

وفي تصريح سابق لـ “العوا” قال إن أعراض الذروة الجديدة قد تكون مفاجئة، وتحمل أعراض شديدة ومتنوعة، داعياً كل من يشتبه بإصابته إلى مراجعة المستشفيات أو العيادات الطبية.

وأكد العوا حينها أن حالات الأطفال الذين أصيبوا بالالتهابات الحادة والقيحية في الأذن الوسطى، هي حالات كورونا.

ودعا العوا قبل وبعد إقالته من عمادة الطب البشري، إلى إرجاء افتتاح المدارس للأطفال حفاظا على سلامتهم من كورونا، وهو ما رفضته وزارة التربية في حكومة النظام التي تقول إنّ “الوضع تحت السيطرة”.

وأصيب 200 من الطلاب والمعلّمين وفرق الصحة المدرسية بالفيروس، منذ افتتاح المدارس حتى منتصف الشهر الجاري، وفقا لمديرة الصحة المدرسية، هتون طواشي.

x