• بحث
مقتل أحد عناصر النظام من أبناء مدينة التل على جبهات الشمال السوري
مدينة التل في ريف دمشق- صوت العاصمة

مقتل أحد عناصر النظام من أبناء مدينة التل على جبهات الشمال السوري

نُقل إلى جبهات ريف إدلب قبل قرابة العام

شيّع أهالي مدينة التل في ريف دمشق، أمس السبت 20 حزيران، أحد عناصر جيش النظام من أبناء المدينة، الذي قُتل على جبهات الشمال السوري.

وقال مراسل صوت العاصمة إن الأهالي شيّعوا المدعو “محمد نذير الطحان”، المُجنّد في جيش النظام، والذي قُتل خلال المعارك الدائرة على جبهات ريف إدلب.

وأضاف المراسل أن “الطحان” الذي التحق في صفوف جيش النظام منذ قرابة خمس سنوات، لأداء خدمته العسكرية، نُقل إلى جبهات الشمال السوري قبل عام.

وبحسب المراسل فإن الأهالي تسلّموا جثة “الطحان” الذي يؤدي خدمته العسكرية في صفوف “القوات الخاصة” بعد يوم واحد على مقتله، وشيّعوا جثته إلى مقبرة المدينة.

وشيّع أهالي بلدة “حفير الفوقا” في القلمون الغربي، أواخر نيسان الفائت، المدعو”محمد خزاعي فرح“، المجند في صفوف الفرقة التاسعة، والذي قُتل برصاص مجهولين في درعا، وذلك بعد أيام على مقتل المدعو “أحمد ناصر الخطيب“، المنحدر من بلدة إفرة المجاورة، والذي قُتل في كمين نفّذه مجهولون في مدينة “داعل” بريف درعا.

ووثَّق فريق صوت العاصمة مقتل 80 من عناصر التسويات المتطوعين في صفوف الميليشيات الموالية للنظام السوري، من أبناء ريفي دمشق الشرقي والغربي، وآخرين من عناصر جيش النظام من أبناء المنطقة ذاتها، قُتلوا خلال عام 2020.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير