• بحث
مصابون بكورونا في مستشفى المواساة بدمشق ـ AFP

نبوغ العوا: الطفرة الثالثة من كورونا مولعة بتخثير الدم

البروتوكول العلاجي المتّبع لم يعد مفيدا، والأعراض الجديدة مختلفة عن سابقتها

أكّد عضو الفريق الاستشاري لمواجهة كورونا، الطبيب نبوغ العوا، أنّ أعراض الإصابة بالطفرة الثالثة من الفيروس تختلف عن سابقاتها، مشيرا إلى أنّ هذه الطفرة لديها ولع بتخثير الدم.

وقال العوا اليوم الأحد 4 نيسان، إنّ “ما يحصل حالياً أسوأ من مرحلة الصيف أو مرحلة الذروة الأولى في تموز، وحالياً لدينا عدد إصابات متزايد بشدة منذ شهر وامتلأت كل المستشفيات، وليس من السهل الآن إيجاد منفسة”.

وأضاف أن الجديد في الطفرة الثالثة أنّ “الأعراض السائدة هي الهضمية وغالب الحالات تبدأ بألم معدي أو معوي وحالات إقياء وإسهال، حتى بدون حرارة أحياناً، وتتطور للأعراض المعروفة كفقدان الشم والتذوق”.

وأوضح العوا أنّ البروتوكول العلاجي الذي يحتوي “الآزترومايسين” لم يعد مفيداً جداً، حسبما نقلت عنه إذاعة “شام اف ام”.

 ولفت العوا إلى لجوء الأطباء لاستعمال أدوية أقوى خصوصا “الكورتيزون ومميعات الدم لأنّ الطفرة الثالثة لها ولع بتخثير الدم”.

وتشهد سوريا تصاعداً في منحنى الإصابات بالفيروس، حيث بلغت نسبة إشغال الأسرة في أقسام العناية بمستشفيات دمشق وريفها 100%.

وسلّط تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية الضوء على الوضع في مستشفيات دمشق التي تكتظّ أقسام العناية المركزة فيها بمصابي كورونا.

ونقل التقرير عن طبيبة في مستشفى المواساة قولها: “ثمّة حالات لا نستطيع أن نفعل لها شيئاً. تموت أمامنا”.

وتحدّثت حكومة النظام أمس السبت عن وصول لقاحات مضادة للفيروس التاجي من 3 جهات في غضون أيام، من بينها منظمة الصحة العالمية التي سبق وقالت إنّ تزويد سوريا باللقاح عبر كوفاكس يتأخر عن موعده المحدد في نيسان.

x