• بحث
مصابون بكورونا في مستشفى المواساة بدمشق ـ AFP

حكومة النظام تتحدّث عن وصول لقاحات كورونا من 3 جهات خلال أيام

منظمة الصحة العالمية أعلنت قبل أيام أنّ وصول اللقاح إلى سوريا سيتأخّر عن موعده المحدد في نيسان

قال رئيس حكومة النظام السوري، حسين عرنوس، إنّ اللقاحات المضادة لفيروس كورونا ستصل سوريا خلال أيام، وسط تصاعد منحنى الإصابات بالفيروس، وازدياد نسبة الإشغال للأسرة في مستشفيات العاصمة وريفها إلى 100%.

وأوضح عرنوس في تصريحات أمس السبت 3 نيسان، أنّ اللقاحات المضادة ستصل من 3 جهات هي “روسيا والصين ومنظمة الصحة العالمية”.

وأضاف رئيس الحكومة أنّه سيتم إعطاء اللقاح وفق نظام واضح، حسبما نقلت الصفحة الرسمية لـ”رئاسة مجلس الوزراء في سوريا” على فيسبوك.

لكنّ منظمة الصحة العالمية أعلنت أواخر آذار الفائت، أنّ وصول اللقاح إلى سوريا عبر “كوفاكس” سيتأخّر عن موعده الذي كان مقرّرا في نيسان.

وجاء في بيان للمنظمة العالمية يوم 31 آذار، أنّ وصول اللقاح كان متوقعا في نيسان، غير أنّ إنتاج مصل أسترازينيكا لم يكن كافيا لتلبية الطلب العالمي، مما أدّى إلى “تأخّر توفيره لسوريا”.

وفي وقت سابق من الشهر الماضي، حدّد سفير النظام لدى موسكو، رياض حداد، نيسان الجاري، موعداً لتسلّم سوريا دفعة من اللقاح الروسي سبوتنيك v.

وكانت الصين أعلنت على لسان سفيرها في سوريا فنغ بياو أنّها ستقدّم 150 ألف جرعة من اللقاح المضاد للفيروس مساعدةً لحكومة النظام.

وتسلّمت حكومة النظام 5 آلاف جرعة كأول دفعة من لقاح “سينوفارم” من الصين ، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وقالت حكومة النظام إنّ مصدر الدفعة “دولة صديقة”، وأنّها مخصّصة للعاملين  الصحيين في الخطوط الأولى لمواجهة الفيروس.

x