• بحث
الأوقاف تُعلّق صلاة العيد "جماعة" في المساجد

الأوقاف تُعلّق صلاة العيد “جماعة” في المساجد

أصدر المجلس العلمي الفقهي في وزارة الأوقاف السورية، اليوم الاثنين 18 أيار، قراراً يقضي بتعليق صلاة عيد الفطر لهذا العام “جماعة” في المساجد.

وقال المجلس العلمي الفقهي إن القرار جاء ضمن إطار الإجراءات الاحترازية المتخذة لمنع تفشي فيروس كورونا، واصفاً قراره بـ “حفاظاً للنفس ودفعاً للخطر”.

وأعادت وزارة الأوقاف، مطلع الشهر الجاري، افتتاح المساجد أمام المصلين لأداء صلاة “الجمعة فقط، ضمن ضوابط صحية وشروط حددتها في قراراها، تضمنت حضور كل مصلٍ مع كمامته، والالتزام بالتباعد بين المصلين مسافة لا تقل عن متر ونصف، وإغلاق المواضئ ومصليات النساء، على جانب التعقيم عند باب المسجد، في حين لا يزال قرار تعليق باقي صلوات الجماعة في الوقت الراهن.

قرار إعادة افتتاح المساجد يوم الجمعة، جاء بعد يومين على إعلان وزارة الأوقاف نيتها إصدار قرارها بخصوص تعليق الصلاة في المساجد، مشيرةً إلى أنها ما زالت في طور دراسة المعطيات الصحية حول وباء كورونا بالتشاور مع وزارة الصحة.

وأعلنت وزارة الأوقاف، منتصف نيسان الفائت، استمرار تعليق صلاة وخطبة الجمعة، وصلوات الجماعة والدروس الدينية، حتى ٢ أيار الجاري، مرجعة ذلك إلى “الظروف الصحية الحالية، والإجراءات المتعلقة بمحاصرة وباء كورونا ومنع انتشاره”، بعد أن علّقتها بقرار أصدرته في 14 آذار 2020، تزامناً مع إصدار فتوى عن “المجلس العلمي الفقهي” في وزارة الأوقاف، واتحاد علماء بلاد الشام، تقضي بتعلق الصلوات اعتباراً من 15 آذار، ولغاية 4 نيسان، حيث تم الاكتفاء برفع الآذان للصلوات الخمس، حتى زوال أسباب التعليق بناء على تصريح وزارة الصحة.

الجمعية الفلكية السورية قدّرت أول أيام عيد الفطر للعام الحالي، من خلال رصدها، بيوم الأحد ٢٤ أيار، وأبلغت بذلك القاضي الشرعي الأول في دمشق “محمود المعراوي”، علماً أن تحديد الأشهر الهجرية في سوريا يعود إلى القاضي الشرعي الأول، ويقتصر دور الجمعية على مساعدة القاضي في اتخاذ القرار من الجانب العلمي.

  • 29
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    29
    Shares