TwitCount Button
الرئيسية / أمني / الفرقة الرابعة تحول منازل قياديي جيش الإسلام في دوما إلى مقرات ومساكن لضباطها

الفرقة الرابعة تحول منازل قياديي جيش الإسلام في دوما إلى مقرات ومساكن لضباطها

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

صوت العاصمة- خاص

استملكت قوات النظام مؤخراً عدداً من منازل قياديين سابقين في فصيل جيش الإسلام، في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، متخذة منها مقرات لها ومساكناً لضباطها.

وحولت الفرقة الرابعة منزل القيادي في جيش الإسلام “أبو فهد عيبور” في حي المنفوش على أطراف مدينة دوما إلى مقر لعناصرها، بعد إقدامهم على سرقة محتوياته عقب بسط سيطرتها على المدينة العام الفائت.

واتخذ أحد ضباط الفرقة الرابعة المتمركزين في مدينة دوما من منزل “أبو نعمان دلوان” وآخر اتخذ من منزل “أبو ماهر سنير” القياديين في جيش الإسلام منازلاً لهما، بعد استقدام عائلاتهما للإقامة في المدينة.

وأنشأت إدارة المخابرات العامة “أمن الدولة” مفرزة أمنية جديدة بالقرب من مسجد البغدادي الغربي في شارع القوتلي بمدينة دوما، ضمن مكتب نصير لتحويل الأموال والصرافة، والعائدة ملكيته لأحد قياديي فصائل المعارضة أيضاً.

وسيطرت قوات النظام على مدينة دوما في الغوطة الشرقية، في شهر نيسان من العام 2018 الفائت، عقب اتفاق تسوية قضى بتهجير فصيل جيش الإسلام المعارض والأهالي الرافضين الخضوع للتسوية نحو الشمال السوري.

وفرضت استخبارات النظام موافقات أمنية على أهالي مدينة دوما للدخول إلى دمشق، صادرة عن فرع الأمن الداخلي “الخطيب” التابع لشعبة المخابرات العامة.

رابط مختصر:

شاهد أيضاً

اعتقالات تطال أكثر من 12 شاب من أبناء سقبا وكفر بطنا في الغوطة الشرقية

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي       Tweet  صوت العاصمة- خاص نفذت استخبارات النظام، قبل أمس الاثنين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *