صوت العاصمة

انخفاض الليرة ينعكس على الأسعار في دمشق وريفها.

المواد الغذائية والمنظفات والزيوت ارتفعت بشكل ملحوظ في الأسواق

صوت العاصمة – خاص
علم موقع صوت العاصمة من مصادر في أسواق دمشق، ان عدد من شركات المواد الغذائية والمنظفات أرسلت صباح اليوم، السبت 17 تشرين الأول، نشرات حملت أسعار جديدة، للمندوبين وتجار الجملة، للعمل بها وتعميمها على متاجر بيع المستهلك.

وقال أحد تجار المواد الغذائية في سوق باب سريجة لـ صوت العاصمة أن أكثر من 15 شركة كبيرة في دمشق وريفها، رفعت أسعارها بنسب تتراوح بين 15 و 25 في المائة، عن الأسعار القديمة، منذ صباح اليوم.

وأشار التاجر إلى أن الزيادة على الأسعار طالت أكثر من 200 سلعة أساسية ومهمة للمستهلكين، بينها الأرز والبقوليات والمعلبات والتي ارتفعت بمقدار 25 في المئة.

وسرعان ما اختفت كميات الزيوت من الأسواق، مع ارتفاع سعر ليتر زيت الزيتون إن توفر إلى 25 ألف ليرة سورية.

أما الألبان والاجبان فقد ارتفعت بنسبة 10٪ عن الوقت السابق، فيما ارتفعت المنظفات والمناديل الورقية بنسبة 15٪.

ويعزي التجار سبب رفع الأسعار إلى عدة عوامل، أولها فقدان المواد الأولية من الأسواق، ووضع قيود من قبل مصرف سوريا المركزي على المواد المسموح استيرادها، فضلاً عن ارتفاع الرسوم الجمركية، بعد رفع المركزي لسعر صرف الدولار في نشرته الرسمية، تزامناً مع هبوط مستمر لليرة السورية أمام العملات الأجنبية في السوق السوداء.

ويأتي ارتفاع الأسعار بعد أيام من تصريح لوزير التجارة الداخلية عمرو سالم، حول رفع توصيات للجنة الاقتصادية  لطرح كميات من المواد في الأسواق للمساهمة في خفض سعرها، فضلاً عن وعود قدمها بضبط السوق السوداء، واتخاذ إجراءات حكومية خلال مدة عشرة أيام.