• بحث
السيدة زينب جنوب دمشق ـ أرشيف صوت العاصمة

مجهولون يمزقون صور “الأسد” في السيدة زينب

استخبارات النظام تستنفر في المنطقة وتزيل الصور الممزقة

أقدم مجهولون، مساء أمس الأحد 2 أيار، على تمزيق مجموعة من صور رأس النظام السوري “بشار الأسد”، المعلّقة بالقرب من مدخل منطقة السيدة زينب جنوب دمشق.

وقال مراسل صوت العاصمة إن المجهولين قاموا بتمزيق الصور التي عمل أصحاب ومالكي المحال التجارة على تعليقها في أحياء المنطقة، لاسيما الصور المعلّقة عند مدخل بلدة “عقربا”، وأخرى على طريق السيدة زينب- ببيلا.

وأضاف المراسل أن المجهولين أقدموا على تمزيق الصور في فترة انقطاع التيار الكهربائي مساء أمس، مشيراً إلى أن الصور نُشرت من قبل أصحاب المحال التجارية، بالتنسيق مع المفرزة الأمنية والمجلس البلدي، كإعلان لتأييد “بشار الأسد” في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وبحسب المراسل فإن عدّة دوريات تابعة لاستخبارات النظام، أجرت جولات في أحياء المنطقة التي تعرضت فيها الصور للتمزيق، مبيّناً أنها قامت بإزالة جميع الصور خلال جولتها التي استمرت حتى صباح اليوم.

وتشهد منطقة السيدة زينب جنوبي العاصمة دمشق، منذ نهاية آذار الفائت، توتراً امنياً واشتباكات بين الفرقة الرابعة والأمن العسكري من جهة، والميليشيات الإيرانية من جهة أخرى، تبعه هدوء نسبي جاء على خلفية اتفاق مبدئي، اتفق خلاله الطرفان على تهدئة الأوضاع لحين انتهاء موسم “الحج”، وإعادة فتح الطريق الرئيسية المؤدية إلى قصر المؤتمرات، دون إزالة السواتر الترابية التي أقيمت على طريق “حجيرة” العسكري، والمنطقة الخلفية باتجاه “البحدلية”، قبل أن تعود الاشتباكات من جديد نهاية نيسان الفائت.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير