• بحث
سوق الشعلان وسط دمشق ـ أرشيف صوت العاصمة

“فوضى” بأسعار المواد الغذائية في دمشق، واختفاء كامل للمواد الأجنبية

تفاوت بالأسعار من محل لآخر، وتوقّعات بارتفاع كبير في أسعار البضائع الأجنبية

سادت أسواق العاصمة دمشق خلال اليومين الماضيين، أزمة جديدة في أسعار المواد الغذائية بمعظم المحال التجارية، واختفاء المواد الأجنبية من المحال التي كانت تبيعها بشكل علني قبل أيام، ما خلق ظاهرة وصفها الأهالي بـ “فوضى الأسعار”.

وقال مراسل صوت العاصمة إن أسعار المواد الغذائية ارتفعت بشكل ملحوظ خلال اليومين الماضيين، وتفاوت أسعارها بين محل وآخر، مشيراً إلى أن جميع المواد الغذائية الأجنبية فُقدت من الأسواق بشكل مفاجئ.

وأضاف المراسل أن المحال والأكشاك المتخصّصة ببيع الدخان المُهرب أفرغت بضائعها، وباتت خالية من أي نوع من الدخان والمعسل الأجنبي، بما فيها محال وأكشاك السومرية والمزة ومشروع دمر.

وكشفت مصادر خاصة لـ “صوت العاصمة” إن إفراغ محال بيع الدخان المُهرب جاء بناء على تعليمات صادرة عن مديرية الجمارك، نصّت على إخفاء المواد المُهربة.

وبحسب المصادر فإن التعليمات جاءت بذريعة إطلاق حملة أمنية لمكافحة المهربات خلال الأيام القليلة القادمة، مشيرة إلى أن هذه الحملة ستؤدي إلى ارتفاع كبير بأسعار البضائع الأجنبية بعد فقدانها من الأسواق.

وسجّلت أسعار المواد الغذائية الرئيسية في أسواق دمشق، مطلع العام الجاري، ارتفاعاً كبيراً بعد طرح الورقة النقدية من فئة 5 آلاف ليرة سورية، بلغ خلالها ارتفاع سعر الأرز بنحو 33%، والمعلبات بنسبة 33%، السكر والزيوت بنحو 18%.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير

x