• بحث
بلدة كناكر في ريف دمشق- صوت العاصمة

نتيجة تلوث المياه.. حالات تسمم جديدة جنوب دمشق وغربها

اختلاط مياه الصرف الصحي بمياه الشرب

سجّلت مدينة سعسع في ريف دمشق الغربي، خلال اليومين الماضيين، تسمم عشرات الأشخاص من أبناء المدينة والبلدات المجاورة لها، جراء تلوث مياه الشرب الرئيسية، تزامناً مع تسجيل حالات أخرى في منطقة “السيدة زينب” جنوب العاصمة حالات أخرى للسبب ذاته.

وتناقلت صفحات محلية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خبر يُفيد بإصابة عشرات الأشخاص من أبناء مدينة سعسع وبلدتي “كناكر” و”القليعة” المجاورتين، مشيرةً إلى أن معظم الإصابات من الأطفال، جراء تلوث مياه الشرب الرئيسية الواصلة إلى تلك المناطق.

وبدورها، قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا، في خبر نشرته قبل يومين، إن عدد من أبناء مخيم “السيدة زينب” جنوب العاصمة دمشق، أُصيبوا بحالات تسمم بسبب اختلاط مياه الصرف الصحي بمياه الشرب.

وأضافت المجموعة أن بعض الحالات تلقت العلاج في العيادات الطبية، والمستوصفات الواقعة في المخيم، في حين نشرت الصفحات الإخبارية في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إن مدير وحدة مياه منطقة السيدة زينب أكّد أن الحالات ظهرت في “المخيم” فقط، وأن الوحدة أخذت عينات من المياه لفحصها، دون ذكر النتيجة.

وسجّلت مدينة معضمية الشام في ريف دمشق الغربي، منتصف تشرين الأول الفائت،1600 حالة تسمم ناجمة عن اختلاط مياه الشرب بمياه الصرف الصحي، بعضها تلقى العلاج في العيادات ومستوصفات المدينة، وأخرى نُقلت إلى مشافي العاصمة دمشق بسبب خطورتها.

ومن جهته، أعلن مدير مستوصف داريا الدكتور “محمد حبيب”، عن تسجيل أكثر من 45 حالة تسمم والتهاب أمعاء بين قاطني المدينة، مشيراً إلى أن الصحة سحبت عينات من المياه لمعرفة أسباب التسمم، وفقاً لما نقلته صحيفة الوطن الموالية.