• بحث
مدينة التل في ريف دمشق ـ أرشيف صوت العاصمة

كتابات مُناهضة للنظام وإحراق صورة لـ “الأسد” في التل بريف دمشق

أُحرقت صورة “الأسد” على بعد 200 متر عن حاجز “البانوراما” على أطراف المدينة

أقدم مجهولون ليلة أمس، الأربعاء 13 كانون الثاني، على إحراق صورة لرأس النظام السوري “بشار الأسد”، في مدينة التل بريف دمشق الغربي، تزامناً مع انتشار كتابات مناهضة للنظام السوري على بعض جدران المدينة.

وقال مراسل صوت العاصمة إن مجهولين أحرقوا صورة “الأسد” المُعلّقة بداية طريق “الوادي” في المدينة، بالقرب من حاجز “البانوراما” المتمركز على بعد 200 متراً عن مكان إحراقها.

وأضاف المراسل أن إحراق الصورة جاء تزامناً مع انتشار كتابات خطّها مجهولون في شوارع المدينة، تضمّنت عبارات “الشعب يريد إسقاط النظام”، و”حرية للأبد” و”بدنا المعتقلين” و”ارحل”.

وشهدت المدينة عقب اكتشاف الحادثة صباح أمس، استنفاراً أمنياً لدوريات الأمن السياسي المسؤول عن الملف الأمني للمدينة، إضافة لاستنفار ميليشيا “كتائب البعث” التي عملت على إزالة العبارات عن الجدران، وفقاً للمراسل.

وبحسب المراسل فإن الأمن السياسي أقام العديد من الحواجز المؤقتة في منطقتي “الوادي” و”الشميس” وحي “الغرب”، تزامناً مع تسيير دوريات في أحياء أخرى من المدينة بحثاً عن الفاعلين، دون ورود أي عملية اعتقال.

وشهدت مدن وبلدات ريف دمشق، خلال العامين الماضيين، أحداث مشابهة للعبارات المناهضة للنظام وتمزيق لصور “الأسد”، آخرها إحراق صورة رأس النظام في بلدة كناكر، وانتشار عبارات طالبت برحيل النظام وخروج الميليشيات الإيرانية فيزاكية ودوما والهامة وغيرها من المناطق.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير

x