• بحث
محاولة لاغتيال قيادي في إحدى الميليشيات المحلية ببلدة زاكية في ريف دمشق
بلدة زاكية في ريف دمشق الغربي - صوت العاصمة

محاولة لاغتيال قيادي في إحدى الميليشيات المحلية ببلدة زاكية في ريف دمشق

أصيب وطفله الذي كان برفقته بجروح طفيفة.

تعرّض قيادي في إحدى الميليشيات المحلية التابعة للفرقة الرابعة ببلدة زاكية في ريف دمشق الغربي اليوم، 14 أيلول، لمحاولة اغتيال، من خلال عبوة ناسفة زرعها مجهولون في سيارته.

مصادر صوت العاصمة في البلدة قالت إن العبوة انفجرت عند الساعة الثامنة صباحاً، في سيارة “فراس خلوف” المركونة أمام منزله الواقع بالقرب من المدرسة الخامسة على أطراف زاكية.

وأشارت إلى أن الانفجار أسفر عن إصابة “خلوف”، وطفله الذي كان بجانبه، بجروح طفيفة، نقلا على إثرها إلى مشفى الأماني في مدينة الكسوة المجاورة.

وسبق وأن تعرض أحد أبرز عملاء الأمن العسكري في بلدة زاكية المدعو “عوض مطر” لمحاولة اغتيال، عبر إطلاق النار المباشر عليه عن طريق مجهولان كانا يستقلان دراجة نارية، ويرتديان زي عسكري كامل.

وأصيب “مطر”، الذي لا يزال يمكث في مشفى الأماني بمدينة الكسوة وهو بحالة حرجة، بأربع رصاصات، إحداها في قدمه وأخرى في الكتف، واثنتان منهم اخترقتا خاصرته.

ويعتبر مطر أحد أبرز مخبري الأمن العسكري في المنطقة منذ سنوات، ومتهم بتسليم عدد من أبناء البلدة وناشطيها لاستخبارات النظام أثناء سيطرة فصائل المعارضة على المنطقة.

ونجا “مطر” من محاولة اغتيال أخرى نهاية العام الفائت، أقدم خلالها مجهولون على استهداف سيارته بعبوة ناسفة مزروعة في الطريق المؤدية إلى منزله الواقع على بعد أقل من 50 متر عن حاجز الثانوية العسكري المتمركز عند مدخل البلدة الرئيسي، ومفرزة الأمن العسكري المجاورة له.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير