• بحث
الثانية من نوعها.. محاولة لاغتيال أبرز عملاء الأمن العسكري في زاكية بريف دمشق
بلدة زاكية في ريف دمشق الغربي- صوت العاصمة

الثانية من نوعها.. محاولة لاغتيال أبرز عملاء الأمن العسكري في زاكية بريف دمشق

أُصيب بأربع رصاصات، إحداها في قدمه وأخرى في الكتف، واثنتان منهم اخترقتا خاصرته.

أقدم مجهولون، مساء أمس الاثنين7 أيلول، على استهداف أحد أبرز عملاء الأمن العسكري في بلدة زاكية بريف دمشق الغربي، برشقات من الرصاص المباشر.

مصدر أهلي قال لـ “صوت العاصمة” إن مجهولان يستقلان دراجة نارية، ويرتديان الزي العسكري الكامل، أطلقا الرصاص المباشر على المدعو “عوض مطر” أحد أبرز مخبري الأمن العسكري في المنطقة منذ سنوات، والمتهم بتسليم عدد من أبناء البلدة وناشطيها لاستخبارات النظام أثناء سيطرة فصائل المعارضة على المنطقة.

وأضاف المصدر أن الاستهداف وقع قرابة الساعة التاسعة مساءً، أثناء جلوس “مطر” عند مدخل عضو المكتب التنفيذي في محافظة ريف دمشق “عامر خلف” على أطراف البلدة، الذي اعتاد التردد إليه.

وأشار المصدر إلى أن “مطر” أُصيب بأربع رصاصات، إحداها في قدمه وأخرى في الكتف، واثنتان منهم اخترقتا خاصرته، مؤكداً أنه نُقل إلى مشفى “الأماني” الخاص في مدينة الكسوة المجاورة، ولا يزال في حالة حرجة.

وأكّد المصدر أن مطلقا الرصاص لاذا بالفرار دون التمكن من كشف هويتهما، فور الانتهاء من تنفيذ العملية.

وبحسب المصادر فإن الحواجز العسكرية المتمركزة في محيط البلدة، فرضت حالة تشديد أمني كبيرة، قطعت خلالها جميع الطرق المؤدية من وإلى البلدة على الفور.

ونجا “مطر” من محاولة اغتيال أخرى نهاية العام الفائت، أقدم خلالها مجهولون على استهداف سيارته بعبوة ناسفة مزروعة في الطريق المؤدية إلى منزله الواقع على بعد أقل من 50 متر عن حاجز الثانوية العسكري المتمركز عند مدخل البلدة الرئيسي، ومفرزة الأمن العسكري المجاورة له.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير