دورية روسية في الغوطة الشرقية ـ ا ف ب

الغوطة الشرقية: وفد روسي يتجوّل في “أوتايا” والحرس الجمهوري يستنفر حواجزه

بهدف استطلاع الانتشار الأمني في المنطقة، متابعة لخطة إعادة السيطرة

أجرى وفد روسي، الخميس 6 كانون الثاني، جولة في بلدة “أوتايا” بالغوطة الشرقية، وسط استنفار أمني فرضته الحواجز العسكرية المتمركزة في محيط المنطقة.

وقال مراسل صوت العاصمة إن الوفد الروسي دخل “أوتايا” بواسطة رتل من السيارات ومدرعتين اثنتين صباح الخميس، وأجرى جولة في البلدة ومحيطها استمرت عدّة ساعات.

وأضاف المراسل أن طائرة مروحية رافقت الوفد في جولته، موضحاً أن الحرس الجمهوري استنفر كافة حواجزه العسكرية المتمركزة في محيط المنطقة، وأقام العديد من الحواجز المؤقتة على الطرق المؤدية إلى بلدتي “مرج السلطان” و”النشابية”.

وأشار المراسل إلى أن الوفد الروسي أجرى جولة في البلدات المجاورة لبلدة “أوتايا” بعد انتهاء زيارته فيها، مبيّناً أن الحرس الجمهوري سحب حواجزه المؤقتة بعد عودة الدورية الروسية إلى مقرها.

وأكّدت مصادر خاصة لـ “صوت العاصمة” إن الجولة الروسية جاءت بهدف استطلاع الانتشار الأمني والعسكري في قطاع “المرج” بالغوطة الشرقية، ضمن عمليات تغيير السيطرة التي طرأت على المنطقة مؤخراً.

وسحبت الفرقة الرابعة، نهاية العام الفائت، كافة حواجزها العسكرية المتمركزة في مدينة “عربين”، وسلّمتها للميليشيات المحلية التابعة لفرع “الأمن العسكري” العاملة في المنطقة، على خلفية اتفاق عُقد بين الفرقة الرابعة والأمن العسكري في المدينة، بإشراف الشرطة العسكرية الروسية.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير