• بحث
ازدحام أمام أحد أفران دمشق ـ أرشيف صوت العاصمة

“التجارة الداخلية” تعلن عن نظام جديد لتوزيع الخبر في دمشق وريفها

تتضمن توزيع الخبز المخصص للبيع بسعر التكلفة على البقاليات

أعلنت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري، أمس الجمعة 7 كانون الثاني، عن اعتماد نظام جديد لتوزيع الخبز في محافظتي دمشق وريفها بدءاً من شهر شباط المقبل.

ويتضمّن النظام المزمع تطبيقه اختيار معتمدين شريطة أن يكونوا بقاليات يحسب عددها على أساس تقسيم عدد البطقات التي تنتجها الأفران في كل من المحافظتين على عدد البطاقات الذكية.

ويشترط في النظام “ألا تكون مخصصات أي معتمد أكثر من 250 ربطة تحت أي ظرف وذلك لأن أي نقطة بيع لا يمكنها أن تبيع أكثر من هذا العدد دون وجود ازدحام كبير”.

وبحسب الوزارة فإنّ توزيع المعتمدين يكون بناء على الخرائط وعدد السكان في كل حي من الأحياء وتربط كل مجموعة منهم بفرن حسب طاقته الإنتاجية.

وعن الخبز المخصص للبيع بسعر التكلفة (خارج إطار البطاقة الذكية)، لمن يريد أو يستبعد من الدعم، فيباع بأي عدد ويوزع بعدد قليل من الربطات لا يتجاوز 20 ربطة لكل بقالية.

وستطبق هذه الآلية على بقية المحافظات وفق برنامج زمني على أن تنتهي في مدة أقصاها 1 نيسان المقبل.

وطبّقت الوزارة آلية توطين الخبز، في أيار من العام الماضي، حيث حددت مخصصات الفرد الواحد من الخبز بربطة واحدة كل يومين، فيما يحق للأسرة المكونة من 3 آشخاص 30 ربطة بالشهر.

وتقول الوزارة إنّ إجراءاتها تهدف إلى منع الازدحام أمام الأفران، إلا أنّ مواطنين تحدّثوا  سابقاً لصوت العاصمة عن المشكلات والعقبات التي خلفتها الآلية الجديدة، والتي سببت حرمان عائلات من مادة الخبز.