• بحث
كناكر بريف دمشق ـ أرشيف صوت العاصمة

300 حالة تسمم في كناكر والمحافظة تُرسل وفداً لتحديد الأسباب

حالات تسمم بسبب المياه الملوثة، ومديرية وحدة المياه لا تستجيب للشكاوى

سجّلت بلدة كناكر في ريف دمشق الغربي، خلال الأيام الثلاثة الماضية، أكثر من 300 حالة تسمم بين أبناء البلدة وقاطنيها، نتيجة تلوث مياه الشرب فيها.

مراسل صوت العاصمة قال إن أولى الحالات سُجّلت نهاية الأسبوع الفائت، لترتفع الحصيلة بشكل متسارع لتتجاوز الـ 300 حالة حتى مساء أمس.

وبيّن المراسل أن الفحوصات الطبية أكّدت إصابة جميع الحالات الواردة بالتهاب الأمعاء والتسمم، مشيراً إلى أن بعضها تلقى العلاج في العيادات ومستوصفات البلدة، في حين نُقلت قرابة 10 حالات إلى مشافي العاصمة دمشق لشدة خطورتها.

وأضاف المراسل أن حالات التسمم ناتجة عن تلوث مياه الشرب الرئيسية في البلدة، موضحاً أن الأهالي تقدموا بشكاوى لمدير وحدة المياه في مدينة سعسع المجاورة، دون أي استجابة، ما دفعهم لرفع الشكاوى لمجلس المحافظة.

وأشار المراسل إلى أن محافظة ريف دمشق، أرسلت وفداً صباح أمس إلى البلدة، أجرى جولة إلى وحدة المياه والمجلس البلدي لأخذ عينات من المياه.

وبحسب المراسل فإن وفد المحافظة لم يحدد أسباب انتشار حالات التسمم بشكل رسمي، موضحاً أنه قدم وعوداً بتقديم الرعاية الصحية للمراكز والمستوصفات في البلدة.

وسجّلت بلدة كناكر، ومدينة سعسع المجاورة لها، مطلع شباط الفائت، تسمم عشرات الأشخاص من أبناء المدينة والبلدات المجاورة لها، جراء تلوث مياه الشرب الرئيسية، معظمهم من الأطفال.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير