• بحث
الإفراج عن أحد معتقلي مدينة الرحيبة بريف دمشق
مدينة الرحيبة في ريف دمشق- أرشيف صوت العاصمة

الإفراج عن أحد معتقلي مدينة الرحيبة بريف دمشق

يبلغ من العمر 55 عاماً، واعتُقل بتهمة التواصل مع مطلوبين للنظام في الشمال السوري

أطلقت سلطات النظام، الثلاثاء 15 حزيران، سراح أحد أبناء مدينة الرحيبة في منطقة القلمون الشرقي بريف دمشق، بعد اعتقال دام قرابة عام كامل.

وقال مراسل صوت العاصمة إن سلطات النظام أفرجت عن “أحمد زرزر” البالغ من العمر 55 عاماً، الذي اعتُقل منتصف عام 2020 من مدينته.

وأضاف المراسل أن “زرزر” اعتُقل أثناء عبوره أحد الحواجز الأمنية المتمركزة في محيط مدينة الرحيبة.

وأشار المراسل إلى أن استخبارات النظام وجهت للمفرج عنه، تهمة التواصل مع مطلوبين للنظام في الشمال السوري.

وبحسب المراسل فإن “زرزر” قضى معظم فترة اعتقاله في أقبية المخابرات الجوية، ونُقل منها إلى سجن عدرا المركزي الذي أطلق سراحه منه.

ووثَّق فريق صوت العاصمة، عمليات الإفراج عن 84 معتقل من أبناء ريف دمشق، من سجني صيدنايا العسكري وعدرا المركزي، بعد سنوات أمضوها في معتقلات النظام السوري، خلال عام 2020، بينهم خمس سيدات وطفلة واحدة.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير