• بحث
النظام يُفرج عن معتقل جديد من أبناء الرحيبة بريف دمشق
مدينة الرحيبة في القلمون الشرقي- أرشيف صوت العاصمة

النظام يُفرج عن معتقل جديد من أبناء الرحيبة بريف دمشق

اعتُقل بتهمة التواصل مع فصائل المعارضة شمال سوريا

أطلقت سلطات النظام السوري، نهاية الأسبوع الفائت، سراح أحد أبناء مدينة الرحيبة في القلمون الشرقي بريف دمشق، بعد اعتقال دام قرابة العام.

وقال مراسل صوت العاصمة إن سلطات النظام أفرجت عن الشاب “محمد خالد الجاروف” البالغ من العمر 23 عاماً، والذي اعتُقل مطلع عام 2020.

وأضاف المراسل أن “الجاروف” اعتُقل أثناء مروره عبر أحد الحواجز الأمنية المتمركزة في محيط المنطقة، ووجهت إليه تهمة التواصل مع فصائل المعارضة في الشمال السوري.

وبحسب المراسل فإن “الجاروف” نُقل فور اعتقاله إلى فرع المخابرات الجوية، ومنه إلى سجن عدرا المركزي الذي أطلق سراحه منه.

وأفرجت سلطات النظام، أواخر نيسان الفائت، عن شابين من أبناء مدينة الرحيبة، أحدهما يُدعى “سامي الهاشمي” الذي اعتُقل في أقبية المخابرات الجوية لمدة دامت ستة أشهر، وآخر يُدعى “خالد المغربي” الذي اعتُقل لمدة تجاوزت العام والنصف، وأُطلق سراحه من سجن صيدنايا العسكري.

ووثَّق فريق صوت العاصمة، عمليات الإفراج عن 84 معتقل من أبناء ريف دمشق، من سجني صيدنايا العسكري وعدرا المركزي، بعد سنوات أمضوها في معتقلات النظام السوري، خلال عام 2020، بينهم خمس سيدات وطفلة واحدة.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير