• بحث
بلدة حفير الفوقا في القلمون الغربي- صوت العاصمة

الأمن العسكري يعقد اجتماعاً مع وجهاء حفير الفوقا في القلمون الغربي

بعد انتشار عبارات مناهضة للنظام السوري على جدرانها

عقد أحد ضباط الأمن العسكري، اليوم الأحد 4 نيسان، اجتماعاً حضره العديد من وجهاء بلدة “حفير الفوقا” في القلمون الغربي، على خلفية انتشار عبارات مناهضة للنظام السوري على جدرانها يوم أمس.

وقال مراسل صوت إن دورية تابعة للأمن العسكري دخلت بلدة “حفير الفوقا” صباح اليوم، وأجرت جولة في أحيائها لمعاينة الشوارع التي خُطت فيها العبارات المناهضة للنظام.

وأضاف المراسل أن ضابطاً في الأمن العسكري، كان برفقة الدورية المذكورة، دعا وجهاء البلدة لعقد اجتماع فوري لبحث ملف انتشار العبارات والنشاطات المعارضة فيها.

وأشار المراسل إلى أن الاجتماع عُقد في صالة “قصر العمري” الواقعة في شارع “القناة” وسط البلدة، بحضور مختار البلدة ورئيس المجلس البلدي فيها، إضافة لعدد من وجهائها، بينهم “أحمد غرة” و”محي الدين درويش” و”محمد حمزة”.

وبحسب المراسل فإن وجهاء البلدة ومختارها تعهدوا بضبط الشبان ومنعهم من خط عبارات مشابهة، وهو ما تم الاتفاق عليه مع ضابط الأمن العسكري، مؤكّداً أن الدورية خرجت دون اعتقال أي شخص من أبناء البلدة وقاطنيها.

وأجرى مراسل صوت العاصمة، جولة مصورة داخل بلدة “حفير الفوقا” صباح اليوم، التقط خلالها صوراً للعديد من الشوارع والأحياء.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مساء الجمعة 2 نيسان، صوراً أظهرت انتشار الكتابات المناهضة للنظام السوري على جدران بلدة حفير الفوقا في القلمون الغربي، حملت عبارات “لا للأسد” و”نحن على مشارف الموت جوعاً، ويحدثونك عن الانتخابات” و”اتركوا هالبلد واعتقونا”.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير

x