• بحث
محطّة الحجاز في دمشق ـ صوت العاصمة

دمشق.. البدء بتنفيذ مشروع “نيرفانا” التجاري في محطة الحجاز

المحطّة مؤجّرة لشركة خاصة مدّة 45 عاما

أعطت المؤسسة العامة للخط الحديدي التابعة للنظام، أمر المباشرة للشركة المستثمرة، لبدء تنفيذ مشروعها التجاري في محطّة الحجاز العريقة بدمشق، والذي يحمل اسم “نيرفانا”.

وقال المدير العام للمؤسسة حسنين علي، إنّ المشروع التجاري للشركة المستثمرة مؤلف من فندق خمس نجوم ومجمع تجاري على العقاري 748 في منطقة الحجاز.

وتبلغ حصّة المؤسسة من إيرادات المشورع 16% سنويا، أو 1.6 مليار ليرة سورية سنويا، فيما تزداد النسبة بمعدل 5 % كل 3 سنوات

ووفقا لما نقلته صحيفة الوطن الموالية للنظام عن علي، فإنّ البدل الإجمالي سيصل إلى أكثر من 103 مليارات خلال فترة الاستثمار، وبوسطي سنوي 2.3 مليار ليرة سورية.

وقال علي إنّ “المؤسسة لا تلتزم سوى بتقديم الأرض فقط، والتي كانت عبارة عن محال تجارية بأجور بسيطة ومحطة وقود ومقهى”.

وكانت المؤسسة العامة للخط الحديدي الحجازي، أعلنت في حزيران الماضي، عن منح مشروع استثمار محطة الحجاز الأثرية بالعاصمة دمشق، لشركة خاصة لم تفصح عن اسمها بادئ الأمر.

ويحمل المجمّع السياحي والتجاري المقرّر إنشاؤه من الشركة المستثمرة، اسم “نيرفانا“، أمّا مدّته فهي 45 عاماً.

وكشفت المؤسسة العامة عن هوية الشركة المستثمرة، بعد أن شاع على منصّات التواصل الاجتماعي أنّها إيرانية، حيث قال حسنين علي إنّ الشركة تحمل اسم  “شركة الحجاز للاستثمار السورية الخاصة”.

وهي شركة تأسست أواخر عام 2019، بعد أيام على طرح شروط المناقصة، تعود ملكيتها لمستثمرين سوريين، هما “فادي موفق حمادة”، و”أحمد فاروق عباس”، مناصفة بينهما.

وفي وقت سابق، كشف مصدر خاص لصوت العاصمة أنّ المشروع يشمل العقار 748 من منطقة القنوات بمساحة 5133 متراً مربعاً، العائدة ملكيته للمؤسسة، بحسب طرح المؤسسة خلال ملتقى الاستثمار السياحي الذي أقامته وزارة السياحة منتصف تشرين الثاني 2019.

وأكَّد المصدر أن المؤسسة العامة للخط الحديدي الحجازي، أجرت نهاية العام الفائت، قبل طرح المناقصة بأقل من شهر واحد، عملية تجديد عقود استثمار لجميع مستثمري المنشآت المشادة في منطقة المشروع، من مطابع ومستودعات ومنازل تحولت لورشات أعمال يدوية، إلى جانب مخبز خاص ومقهى الحجاز.

x