• بحث
النظام يفرج عن شاب من أبناء حرستا في ريف دمشق
مدينة حرستا (أرشيف) ـ صوت العاصمة

النظام يفرج عن شاب من أبناء حرستا في ريف دمشق

أمضى أكثر من عامين في الفروع الأمنية و سجن عدرا

أطلقت سلطات النظام السوري أمس الأربعاء 16 أيلول، سراح شاب من أبناء مدينة حرستا في الغوطة الشرقية بريف دمشق، بعد مرور أكثر من عامين على اعتقاله.

وقال مراسل صوت العاصمة في حرستا، إنّ النظام أفرج عن الشاب “مروان عبدو غبيس”، الذي كان معتقلا في “سجن عدرا بتهمة الإرهاب”.

وأوضح مراسلنا أنّ قوات النظام اعتقلت الشاب من أحد مراكز الإيواء في أثناء الحملة العسكرية على الغوطة الشرقية في آذار 2018.

وسلّم غبيس نفسه لقوات النظام للخروج من “المعابر الآمنة” التي افتتحتها إبّان هجومها على الغوطة، إلّا أنّ دورية من فرع أمن الدولة اعتقلته بعد أيام من وصوله إلى ذلك المركز.

ونُقل الشاب حينها إلى عدد من الأفرع الأمنية، بحسب مراسلنا، قبل أن تتم إحالته إلى القضاء العسكري، ويحكم عليه بالسجن في “عدرا” بتهمة الإرهاب.

واعتقلت استخبارات النظام قبل نحو أسبوع، طالباً جامعياً من أبناء بلدة كناكر في ريف دمشق، في أثناء تسييره معاملة في دائرة الهجرة والجوازات بدمشق، في حين أفرجت عن شخصين من أبناء البلدة، وآخر ينحدر من مدينة الرحيبة، بعد أشهر على اعتقالهم.

وأطلقت سلطات النظام أواخر الشهر الماضي سراح الشاب “شادي خليل رحيم” المنحدر من مدينة حرستا، بعد أربعة أعوام على اعتقاله.

وأُفرج عن الشاب “عمر تحسين بيرقدار” من أبناء مدينة التل، الجمعة 21 آب،  بعد ثلاثة أعوام على اعتقاله، أثناء إجراءه معاملة في مركز شرطة المرور بالعاصمة دمشق.

وأطلقت سلطات النظام، مطلع الشهر الجاري، سراح الشابين “عبد الرحمن محمد زيدان” و“تامر شريدة”، المنحدرين من مدينة الرحيبة، بعد عامين على اعتقالهما، تنقلا خلالهما بين العديد من الأفرع الأمنية، قبل تحويل أحدهما إلى سجن صيدنايا العسكري، وآخر إلى عدرا المركزي.

كذلك أُطلق سراح الشاب “عصام الشرابي” المنحدر من مدينة الرحيبة في القلمون الشرقي، نهاية حزيران الفائت، بعد اعتقاله من مدينته أواخر نيسان 2018، رغم خضوعه لعملية التسوية الأمنية بموجب الاتفاق المبرم.

وأُفرج عن الشابين “مروان أحمد طعمة“، و”صالح حيرب” المنحدرين من مدينة دوما في الغوطة الشرقية في وقت سابق، بعد اعتقال دام قرابة العامين، تنقلا خلالهما بين فرعي أمن الدولة وفلسطين، قبل نقلهما إلى سجن عدرا المركزي الذي خرجا منه.

ووثَّق فريق صوت العاصمة، عمليات الإفراج عن 19 معتقل من أبناء ريف دمشق، من سجني صيدنايا العسكري وعدرا المركزي، بعد سنوات قضوها في معتقلات النظام السوري، منذ صدور مرسوم العفو في 22 آذار الفائت.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير

x