المليحة - صوت العاصمة

الأمن العسكري يعتقل مزارعاً وابنه في المليحة

الضابط المسؤول وضع حراساً على المزرعة بعد إفراغها من محتوياتها واعتقال العاملين فيها

صوت العاصمة – خاص

اعتقلت مجموعة تابعة لفرع الأمن العسكري مزارعاً وابنه، أمس الأحد 26 آذار، خلال عملية دهم لإحدى المزارع بمحيط بلدة المليحة في الغوطة الشرقية.

وقال مراسل صوت العاصمة إنّ المجموعة المؤلفة من قرابة 15 عنصراً، حاصرت المزرعة القريبة من مقبرة الشهيد نور الدين بكري، على طريق “المليحة – زبدين” قبل أن تدخلها وتعتقل رجلاً وابنه كانا يعملان ويقيمان فيها، حيث تمّ نقلهما إلى مكان مجهول، دون توجيه تهمة مباشرة لهما.

وبحسب المراسل، فإنّ عناصر المجموعة أجروا عمليات حفر وتفتيش داخل المزرعة بحثاً عن أسلحة أو ذخائر مدفونة لفصائل المعارضة السورية قبل خروجها من المنقطة.

وأضاف مراسل صوت العاصمة أنّ الدورية استقدمت شاحنة عسكرية من وقامت بتفريغ المزرعة من محتوياتها من أثاث وأدوات كهربائية، مشيراً إلى أنّ الضابط المسؤول عند الدورية أبقى اثنين من عناصره للحراسة، في حين انسحبت الدورية من المزرعة إلى مواقعهم داخل المليحة.

وعثرت دورية أمنية تابعة لفرع أمن الدولة في تشرين الأول الفائت، على أسلحة وذخائر مدفونة بالقرب من مقر سابق لفصيل جيش الإسلام على أطراف مدينة دوما، بالقرب من الأوتوستراد الدولي، خلال عمليات حفر وتنقيب عن مواقع مشتبه بدفن أسلحة فيها.

واستولت مجموعة تابعة لفرع الأمن العسكري أواخر العام 2022 الفائت، على مزرعة على أطراف أشرفية صحنايا بريف دمشق بعد مداهمتها بذريعة البحث عن أسلحة مدفونة فيها.