انترنت

زاكية: بورصة الأصوات تنتهي بشجار بالأيدي خلال انتخابات مجلس المحافظة

الشجار حصل على خلفية مضاربة في “سعر صوت الناخب”

شهدت بلدة زاكية في ريف دمشق، أمس الأحد، مشادات كلامية، تطورت إلى شجار بالأيدي، بين القائمين على الحملات الانتخابية عن مرشحي البلدة، خلال انتخابات المجالس المحلية التي تشهدها سوريا.

وقال مراسل صوت العاصمة إن الشجار اندلع بين مندوبي المرشح “محمود طعمة” وآخرين يعملون لصالح “إياد النادر” خلال العملية الانتخابية، ومحاولة استجرار الناس للتصويت بمغريات مادية.

وتطورت المشادات الكلامية إلى شجار بالأيدي، بعد مزايدات في المبالغ المالية المدفوعة للناخب، مقابل صوته للمرشح.

ووصل سعر الصوت عند محمود طعمة بـ 20 ألف ليرة، بينما ارتفع سعر صوت الناخب إلى 30 ألف عند إياد النادر، الأمر الذي خلق نوع من التوتر بين مندوبي الطرفين.

ويعتبر النادر أحد النافذين لدى النظام السوري، كونه ابن لأحد أعضاء مجلس الشعب، وواحداً من أصحاب النفوذ والسلطة في مدن وبلدات ريف دمشق الغربي.

وشهدت سوريا خلال يوم أمس، انتخابات للمجالس البلدية، في عموم المحافظات، استمرت حتى ساعات متأخرة من الليل، بعد تمديد عمل المراكز في بعض المناطق، نظراً لما وصفه النظام السوري بـ “الإقبال الشديد” للناخبين.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير