مدخل بلدة بسيمة - أرشيف صوت العاصمة

اعتقال شاب من أبناء قرية بسيمة بريف دمشق

ترجيحات بأن الاعتقال بسبب “دعوى شخصية”

اعتقلت قوة أمنية تابعة لـ “الأمن السياسي”، الخميس 15 أيلول الجاري، أحد أبناء قرية بسيمة في وادي بردى بريف دمشق.

وقال مراسل صوت العاصمة في المنطقة، إن الشاب حيدر عثمان اعتقل من أمام منزله في حارة البرج.

وأجرى الشاب المعتقل، عدة تسويات أمنية، منذ خروج فصائل المعارضة من المنطقة، كان آخرها قبل عام.

وقال مقربون من الشاب إن عملية الاعتقال قد تكون بسبب “تقرير كيدي” من أحد المُخبرين في المنطقة، فيما أشار أحد أعضاء المصالحة في حديث للأهالي أن اعتقاله قد يكون بسبب “دعوى شخصية” بحقه بجرم ارتكبه خلال عمله مع فصائل المعارضة المسلحة.

ووثّق فريق صوت العاصمة، ما لا يقل عن 150 حالة اعتقال من أبناء وقاطني دمشق وريفها خلال النصف الأول من العام 2022، بينهم سيدتان وشاب من ذوي الاحتياجات الخاصة.


وبلغت حصيلة المعتقلين من أبناء العاصمة دمشق، 20 معتقلاً، و32 معتقلاً من أبناء ريفها الغربي، و46 معتقلاً من أبناء الغوطة الشرقية، إضافة لـ 26 معتقلاً من أبناء بلدات جنوب دمشق، و26 آخرين من أبناء منطقة القلمون.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير