انترنت

تلاعب برسائل تسليم “الغاز” ومخصّصات المعتمدين في دمشق

كشفت مصادر خاصة لـ “صوت العاصمة”، عن تلاعب في نظام إرسال رسائل تسليم مخصّصات الغاز للأهالي والمعتمدين في أحياء العاصمة دمشق.

وقالت المصادر إن موظفي شركة “تكامل المسؤولة عن تسليم الغاز المنزلي والصناعي عبر تطبيق “البطاقة الذكية”، عقدوا صفقات مع معتمدي التوزيع في بعض أحياء دمشق، منحوهم بموجبها أفضلية الحصول على المخصّصات بشكل أسرع، مقابل مبالغ مالية كبيرة.

وأضافت المصادر أن موظفي شركة “تكامل”، تلاعبوا بنظام إرسال الرسائل “الالكتروني”، لتصل رسائل المخصصات لموزعين ومعتمدين محدّدين دون غيرهم.

وأشارت المصادر إلى أن بعض المعتمدين يستلمون مخصّصاتهم في فترة تتراوح بين 45 إلى 60 يوماً، وفي مناطق أخرى بين 70 إلى 90 يوماً، فيما تتجاوز عملية تسليم المخصّصات في مناطق أخرى مدّة 100 يوم.

وخلقت عملية التلاعب بنظام إرسال الرسائل، حالة فوضى كبيرة في مختلف مناطق العاصمة، حيث لجأ الأهالي إلى نقل معتمديهم إلى مناطق الموزّعين المتعاقدين مع موظفي “شركة تكامل”، للحصول على مخصّصاتهم بشكل أسرع، وفقاً للمصادر.

وبحسب المصادر فإن توفر أسطوانات الغاز لدى موزعين دون غيرهم، وسّعت باب تجارة الغاز في السوق السوداء، من قبل الحاصلين عن مخصّصاتهم في الفترات القريبة، إضافة لظاهرة “بيع الدور” لأشخاص آخرين.

ورفعت حكومة النظام، سعر الغاز عبر مخصّصات “البطاقة الذكية”، ليبلغ 9700 ليرة سورية للغاز المنزلي سعة 10 كيلوغرام، بدلاً من 3850 ليرة، فيما بلغ سعر أسطوانة الغاز الصناعي “سعة 16 كيلوغرام” 40 ألف ليرة سورية، مبرّرة قرارها بأنه لاستمرار تأمين المادة وعدم الدخول بالعجز.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير