معتقلين سوريين أطلق سراحهم بموجب العفو - انترنت

تقرير يوثّق حصيلة المعتقلين المُفرج عنهم بموجب مرسوم “العفو الرئاسي”

وثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقرير نشرته اليوم الاثنين 16 أيار، أعداد المعتقلين المُفرج عنهم بموجب مرسوم العفو الرئاسي الصادر نهاية نيسان الفائت.

وقالت الشبكة في تقريرها، إن سلطات النظام أفرجت عن 476 معتقلاً منذ مطلع الشهر الجاري، من أصل 132 ألف معتقلاً منذ آذار 2011.

وتصدرت محافظة ريف دمشق، قائمة المفرج عنهم بحسب المحافظات، مسجّلة إطلاق سراح 151 معتقلاً، تليها درعا التي سجّلت 109 معتقلين، وحلب 47 معتقلاً، ثم دير الزور 46 معتقلاً، فيما سجّلت العاصمة دمشق إطلاق سراح 29 معتقلاً من أبنائها، وفقاً لتقرير الشبكة.

وبيّنت الشبكة أن حصيلة المعتقلين المُفرج عنهم مؤخراً، توزعت بحسب أنواع مراكز الاعتقال على نحو، 219 معتقلاً من السجون المركزية، و128 معتقلاً من السجون العسكرية، و47 من الفروع الأمنية، إضافة لـ 82 معتقلاً لم تتمكن من تحديد مركز الاحتجاز الذي أفرج عنهم منه.

وتوزعت حصيلة المفرج عنهم بحسب المحاكم الاستثنائية التي خضعوا لها، على 187 معتقلاً في محكمة قضايا الإرهاب، و161 معتقلاً في محكمة الميدان العسكرية، و21 من المحاكم العسكرية، و47 آخرين أطلق سراحهم من الفروع الأمنية دون الخضوع لأي محاكمة، إلى جانب 59 معتقلاً لم تُحدّد الشبكة المحكمة التي خضعوا لها.

وثقت رابطة معتقلي ومفقودي سجن صيدنايا، 136 معتقلاً أطلق سراحهم من سجن صيدنايا العسكري خلال الأسبوع الأول من أيار الجاري.

وأصدر رأس النظام السوري “بشار الأسد”، يوم الثلاثين من نيسان الفائت، مرسوماً يقضي بالعفو العام عن الجرائم “الإرهابية” التي ارتُكبت قبل 30 نيسان 2022، عدا تلك التي أقضت إلى موت إنسان ودعاوى الحق الشخصي.