• بحث
كشك في محيط حديقة السبكي بحي الشعلان - ارشيف صوت العاصمة

دمشق: بدء إخلاء الأكشاك واعتصام أمام مبنى المحافظة

تجمهرت قرابة 30 عائلة صباح اليوم، الاثنين 10 كانون الثاني، أمام مبنى محافظة دمشق، من أصحاب الأكشاك المنتشرة في شوارع المدينة، اعتراضاً على القرار الصادر بحقهم، والذي ينص على إخلاء الأكشاك بشكل فوري وإعطاء أصحابها مهلة 48 ساعة فقط لإتمام عملية الإخلاء تحت طائلة الإغلاق بالشمع الأحمر.

وطالب المجتمعون مقابلة محافظ دمشق “عادل العلبي” الذي تنصّل عن مقابلتهم، وأرسل أحد مُدراء مكتبه لمقابلة المعتصمين، الذي قال لهم بدوره أن القرار لا رجعة عنه، وأنه يتوجب على من أخذ فرصته سابقاً، أن يسمح لغيره بفتح كشك من ذوي الإعاقات وذوي قتلى جيش النظام.

وأكد مدير مكتب المحافظ للمعتصمين، أن القرار من “جهة عُليا” لم يسمها، وأن المحافظة جهة منفذة لا أكثر.

وجاء الاعتصام بعد حملة كبيرة شنتها عناصر الشرطة ودوريات تابعة للمحافظة، تسببت بإغلاق أكثر من 140 كشك خلال الـ 48 ساعة الماضية.

ونقلت إذاعة شام إف إم الموالية عن عضو المكتب التنفيذي لمحافظة دمشق أن القرار الأخير منح “ذوي الشهداء” وجرحى الحرب بالتمديد لسنة واحدة فقط، غير قابلة للتجديد، وأن القرار لم يشمل باقي الفئات المستفيدة من رخص الاكشاك، الذين يتوجب عليهم بيع الكشك لأشخاص آخرين مؤهلين للحصول على رخص، أو إخلائها إلى مواقع أخرى خارج مدينة دمشق.

وبحسب عضو محافظة دمشق فإن قرابة 250 كشك من أصل 490 سيتم إخلاؤها بالكامل، في العاصمة، وأن القرار سيشمل كافة المحافظات السورية.

وتُعطي حكومة النظام السوري رخصاً لإنشاء أكشاك تجارية ضمن المُدن والبلدات، لأصحاب الإعاقات الجسدية، وذوي القتلى وجرحى الحرب.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير