• بحث
صورة تعبيرية ـ إنترنت

“الكهرباء” تنذر السوريين بشتاء قاسٍ وتدعوهم إلى التحمل

كلما زاد الطلب على الكهرباء ستزداد ساعات التقنين

أكّد نائب مدير المؤسسة العامة للكهرباء، أسامة شعرون، أنّ الشتاء الحالي سيكون قاسيا، داعيا المواطنين إلى التحمل.

وقال شعرون: “لا يوجد أي عامل يدعو للتحسن والظروف صعبة، وكلما زاد الطلب على الكهرباء ستكون هناك زيادة بعدد ساعات التقنين”.

وأضاف المسؤول الحكومي: “لم نتفاجأ وكنا مستعدين لهذا الموضوع ونتأسف من المواطنين ولكن علينا التحمل قليلاً خلال الفترة الحالية”.

وعن برنامج التقنين، لفت شعرون إلى أنّه متغيّر بحسب الحالة والكميات، ففي دمشق “يطبق خمس ساعات قطع مقابل ساعة وصل”، حسبما نقلت إذاعة “شام اف ام”.

وبرّر المسؤول الواقع الكهربائي “بنقص كميات الغاز”، مشيرا إلى وجود استطاعة ٢٠٠٠ ميغا واط فقط توزع على جميع المحافظات.

في السياق، نقلت صحيفة الوطن عن مصدر رسمي في وزارة الكهرباء، اليوم الإثنين، أنّه “ربما يكون فصل الشتاء لهذا العام هو الأصعب كهربائياً”.

ويعتمد سوريون على المدافئ الكهربائية، كبديل عن مدفأة المازوت بعد غياب المادة واقتصارها على كمية محددة بـ 50 ليترا، يقول سوريون إنّها لا تكفي لشهر واحد.