• بحث
أحد شوارع الديماس في ريف دمشق ـ صوت العاصمة

محاولة اعتقال تخلّف اشتباكات بين الأمن العسكري وشبان من أبناء الديماس بريف دمشق

عناصر الدوريات أحرقوا عدّة سيارات داخل البلدة قبل الانسحاب، دون ورود أي أنباء عن وقوع إصابات حتى اللحظة.

دارت اشتباكات بين مجموعة من أبناء بلدة “الديماس” في ريف دمشق، وأخرى من عناصر “الأمن العسكري”، صباح اليوم الثلاثاء 12 تشرين الأول، على خلفية محاولة الأخيرة اعتقال أحد أبناء البلدة.

وقال مراسل صوت العاصمة إن دورية تابعة لفرع الأمن العسكري، وأخرى تتبع للفرقة الرابعة، أجرت عملية دهم لأحد المنازل في بلدة الديماس، بهدف اعتقال شاب من عائلة “شرف الدين”.

وأضاف المراسل إلى أن مجموعة من أبناء البلدة، حاولوا منع الدوريات من اعتقال الشاب، مشيراً إلى أن شجاراً اندلع بين عناصر الدوريات وأبناء المنطقة.

وأشار المراسل إلى أن الشجار تطور لاشتباك مسلح بين الطرفين، موضحاً أن عناصر الدوريات أحرقوا عدّة سيارات داخل البلدة قبل الانسحاب، دون ورود أي أنباء عن وقوع إصابات حتى اللحظة.

وبيّن المراسل أن الشاب الذي حاولت الدوريات اعتقاله، كان معتقلاً في فرع الأمن العسكري، وأفرج عنه قبل قرابة 20 يوماً.

وبحسب المراسل فإن المنطقة تشهد توتراً أمنياً كبيراً منذ ساعات الصباح، وسط استنفار أمني للنقاط العسكرية المتمركزة في محيط المنطقة.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير