• بحث
ناقلة نفط إيرانية ـ إنترنت

ناقلة نفط إيرانية ثالثة تتجه إلى بانياس لصالح “حزب الله”

دعم ميليشيا حزب الله بالنفط الإيراني عبر الأراضي السورية مستمر.

رصد موقع “تانكر تراكر” المتخصّص بتتبع حركة السفن، دخول ناقلة نفط إيرانية جديدة إلى قناة السويس، في طريقها إلى بانياس على الساحل السوري، لتكون الناقلة الثالثة خلال أقل من شهر.

ولفت الموقع أول أمس الجمعة 1 تشرين الأول، إلى “عودة ظهور الناقلة على موقع التتبع الآلي AIS”.

وأضاف في تغريدة على حسابه الموثوق في تويتر، أنّ الناقلة واسمها ” فورتشن “، “تحمل الوقود لحزب الله في لبنان عبر بانياس في سوريا”.

ووصلت يوم 27 أيلول، ناقلة النفط الإيرانية الثانية إلى بانياس، حيث تم إفراغها ونقل النفط لميليشيا حزب الله في لبنان عبر الصهاريج.

فيما وصلت أول ناقلة تحمل البنزين والمازوت يوم 12 أيلول الماضي، وفقا لوسائل إعلام موالية للميليشيا.

ما قصّة الناقلات؟
وفي وقت سابق من أيلول الماضي، قال زعيم الميليشيا اللبنانية، حسن نصر الله، إنّ الوقود الإيراني سيصل برّا إلى لبنان قادما من سوريا.

وبرّر نصر الله إفراغ الشحنات في بانياس السورية بدلا من السواحل اللبنانية، بأنّ “مجيء الباخرة إلى المنشآت اللبنانية سيشكل حرجا كبيرا للدولة”.

وتعيش سوريا ولبنان أزمة محروقات تضاف إلى باقي الأزمات المعيشية والخدمية التي يعيشها البلدان.