• بحث
مصرف سوريا المركزي ـ صوت العاصمة

خطة جديدة لرفد خزينة المركزي.. المصارف الخاصة تفرض عمولات على الودائع من الفئات النقدية المنخفضة

بهدف إجبار الشركات والتجار وأصحاب رؤوس الأموال، على إيداع أكبر قدر ممكن من الفئات النقدية المرتفعة لحصرها وجمعها داخل خزينة المركزي

أصدرت العديد من المصارف السورية “الخاصة”، قرارات تقضي بإضافة عمولات جديدة على الودائع من الفئات النقدية المنخفضة.

وقالت مصادر صوت العاصمة إن العمولة المضافة على الودائع بلغت نسبة 1 بالألف على المبالغ المودعة بفئة 2000 ليرة سورية، و2 بالألف على المبالغ المودعة بفئة ألف ليرة سورية، و3 بالألف على المبالغ المودعة بفئة 500 ليرة سورية وما دون.

وأضافت المصادر أن قرارات المصارف الخاصة صدرت بالتنسيق مع مصرف سوريا المركزي، بهدف إجبار المودعين من الشركات والتجار وأصحاب رؤوس الأموال، على إيداع أكبر قدر ممكن من الفئات النقدية المرتفعة لحصرها وجمعها داخل خزينة المركزي.

وأشارت المصادر إلى أن المصرف المركزي يسعى بالتعاون مع المصارف الخاصة من خلال هذه القرارات، إلى وضع الفئات النقدية المرتفعة في المصارف التابعة له، والصرافات الآلية، إضافة لإعادة تدويرها بالأسواق لسهولة التداول والنقل، لاسيما أن القرارات تستهدف الأشخاص الذين يودعون المبالغ المالية بشكل يومي أو أسبوعي في الدرجة الأولى.

وجاءت خطة المصارف الخاصة والمركزي في تحصيل الفئات النقدية المرتفعة من خلال الودائع، نتيجة ارتفاع قيم العقارات والسيارات والتبادل التجاري بالأسواق، والتخلص من إجبار المركزي على دفع أي إيصال بالفئات النقدية المنخفضة المتوفرة لديه، كون خزائنه خالية الفئات النقدية المرتفعة مثل 5 آلاف وألفين ليرة سورية، وفقاً للمصادر.

وبحسب المصادر فإن جميع الخطط الاقتصادية للمصرف المركزي والمصارف الخاصة، تأتي في خطة الالتفاف على خيار طباعة نقدية جديدة من الفئات المرتفعة نظراً لكلفتها في الوقت الراهن.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير