• بحث
بيدرسون يلتقي بالمقداد في دمشق ـ سانا

بيدرسون يعلن عن التوصل لاتفاق على البنود الأساسية للجولة السادسة من “الدستورية”

وصف المباحثات مع المقداد بأنها “ناجحة جدا”

أعلن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون أنّه تم التوصل “لاتفاق على البنود الأساسية للجولة القادمة للجنة الدستورية”، واصفا مباحثاته مع وزير خارجية النظام فيصل المقداد بأنها “ناجحة جدا”.

وقال بيدرسون في أعقاب لقائه بالمقداد في دمشق أمس السبت 11 أيلول، “كانت لدي محادثات ناجحة جدا تجاه كل ما يتعلق بتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي 2254، وأعتقد أنه من المنصف أن أقول إنه خلال هذه المحادثات تطرقنا إلى كل التحديات التي تواجه سوريا…”.

وأشار “بيدرسن” إلى أنه انطلاقا من محادثات اليوم والمحادثات التي ستعقد في وقت لاحق، يمكن القول “بأننا متفقون على البنود الأساسية للجولة القادمة للجنة الدستورية”، حسبما نقلت صحيفة الوطن.

بدوره، قال المقداد، إنّ اللجنة الدستورية منذ أن تشكلت وانطلقت أعمالها “باتت سيدة نفسها، وهي التي تناقش وتعالج التوصيات التي يمكن أن تخرج بها وكيفية سير أعمالها، مع التأكيد أن الشعب السوري هو صاحب الحق الحصري في تقرير مستقبل بلاده”.

وتأتي هذه الزيارة تمهيدا لعقد الجولة السادسة من الدستورية، بعد انقطاع على خلفية فشل الجولة الخامسة في كانون الثاني الماضي.

وانتهت الجولة الخامسة دون صياغة المبادئ الأساسية للهدف الذي أُنشئت من أجله، وهو تحديد آلية وضع دستور جديد لسورية وفق قرار الأمم المتحدة 2254 القاضي بتشكيل هيئة حكم انتقالي، وتنظيم انتخابات جديدة.

وصرح بيدرسون في إحاطته بختام الجولة الخامسة، بأنّها مخيّبة للآمال، مشيرا إلى رفض وفد النظام السوري إلى الدستورية، للمقترحات التي تقدّم بها وفد هيئة التفاوض (المعارضة)، ومقترحاته أيضا.