• بحث
صورة تعبيرية ـ إنترنت

انخفاض تكاليف “الموافقة الأمنية” للسوريين المسافرين إلى مصر

الحكومة المصرية قدّمت تسهيلات في آلية منح القروض للتجار والصناعيين السوريين، وإعفاءات ضريبية لعدة سنوات، فور التقدم بخطة مشروع تجاري في مصر.

انخفضت تكاليف استصدار “الموافقة الأمنية” المفروضة على السوريين الراغبين بالسفر إلى مصر من قبل الحكومة المصرية خلال الأيام القليلة الماضية.

وجاء انخفاض تكاليف الموافقة الأمنية على مرحلتين بعد أن تجاوزت مبلغ ألف دولار أمريكي، حيث انخفضت في المرحلة الأولى إلى 850 دولار، والثانية مطلع أيلول الجاري وصلت التكاليف فيها إلى 650 دولار أمريكي، وفقاً لمصادر صوت العاصمة.

وأوضحت المصادر أن مكاتب السفريات في سوريا ومصر، قدّمت تسهيلات كبيرة للسوريين الراغبين بالسفر إلى مصر، لافتة إلى أن مدّة الحصول على الموافقة الأمنية أصبحت لا تتجاوز الـ 20 يوماً، بعد أن كانت تستغرق شهر أو أكثر في بعض الأوقات.

وأشارت المصادر إلى أن السوريين يحصلون على تصريح دخول تتراوح مدته بين شهر إلى ستة أشهر فور وصوله الأراضي المصرية، ويتطلب منه تسوية وضعه بعدها عن طريق إبراز عقد إيجار أو عمل أو استصدار إقامة الأمم المتحدة.

وبحسب المصادر فإن الحكومة المصرية قدّمت تسهيلات في آلية منح القروض للتجار والصناعيين السوريين، وإعفاءات ضريبية لعدة سنوات، فور التقدم بخطة مشروع تجاري في مصر.

وتعتبر الأراضي المصرية وجهة بارزة للسوريين أيضاً، نظراً لتوفر فرص العمل فيها، لاسيما لعمال المطاعم وورشات الخياطة والمعامل الصناعية، إضافة لتسهيلات العمل للسوريين في مصر، وسهولة استصدار بطاقات الإقامة فيها.

ويمكن للسوريين في مصر، الحصول على بطاقة إقامة تُسمى “إقامة أمم متحدة”، أو استصدار إقامة عمل بعد الحصول على عقد عمل رسمي في إحدى الشركات أو المنشآت التجارية، إضافة لإقامة “العلاج” أو إقامة “مؤقتة” للأطفال المسجلين في المدارس المصرية وعائلاتهم.

واتخذت شركتي “السورية للطيران” و”أجنحة الشام”، قبل يومين، قرار علّقت بموجبه كافة حجوزات تذاكر الطيران إلى “إربيل” و”مصر” لمدة ثلاثة أشهر من تاريخ إصداره، بسبب الضغط الكبير على حجز تذاكر السفر إلى البلدان المذكورة، إضافة للحجوزات الوهمية بهدف استخراج جوازات السفر المستعجلة.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير