• بحث
مدينة التل بريف دمشق ـ صوت العاصمة

بحثاً عن مطلوبين للخدمة العسكرية.. انتشار أمني في مدينة التل بريف دمشق

الدوريات أخضعت جميع الشبان لعملية الفيش الأمني، بعد التحقق من أوراقهم الثبوتية ووثائق التأجيل العسكري

أطلقت استخبارات النظام، السبت 10 تموز، حملة أمنية نشرت خلالها العديد من الحواجز المؤقتة في مدينة التل بريف دمشق، بحثاً عن مطلوبين لأداء الخدمة العسكرية في صفوف جيش النظام.

وقال مراسل صوت العاصمة إن دوريات مشتركة بين الأمن السياسي والأمن الجنائي، أقامت عدّة حواجز مؤقتة في أحياء مختلفة من المدينة، وسط استنفار أمني للحواجز المتمركزة على أطرافها.

وأضاف المراسل أن الدوريات أخضعت جميع الشبان لعملية الفيش الأمني، بعد التحقق من أوراقهم الثبوتية ووثائق التأجيل العسكري.

وأشار المراسل إلى أن الدوريات أوقفت شابين من أبناء المدينة أثناء مرورهما عبر حاجز مؤقت أقيم بالقرب من موقف “البيرقدار” وسط المدينة، بتهمة التخلف عن الالتحاق في صفوف جيش النظام لأداء خدمتهما العسكرية الإلزامية.

وبحسب المراسل فإن الدوريات سحبت حواجزها المؤقتة من المدينة بعد أكثر من ثلاث ساعات على انتشارها، موضحاً أنها سلّمت الشابين للشرطة العسكرية.

ووثّق فريق صوت العاصمة، اقتياد ما لا يقل عن 155 شاباً من أبناء ريف دمشق المتخلفين عن أداء الخدمة العسكرية والإلزامية لتجنيدهم إجبارياً خلال النصف الأول من العام 2021، ضمن عدّة حملات نفّذتها استخبارات النظام والشرطة العسكرية.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير