• بحث
صورة للرجل الذي ادّعى النبوة ـ فيسبوك

صور لرجل يدّعي النبوّة في دمشق.. ما حقيقتها؟

بعض الصفحات تناولت صور الشخص وقالت: يدعي بأنّه “مرسل من الله”

تداولت صفحات محلية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الأيام القليلة الماضية، صوراً لرجل “يدّعي النبوّة” قالت إنها التقطت في العاصمة دمشق.

وأظهرت الصور المتداولة، رجلاً يرتدي عمامة وعباءة خضراء اللون، ظهر في إحداها داخل سيارة أجرة “تاكسي” وفي صورة أخرى كان يقف بجانب السيارة ذاتها.

وعلّقت صفحات إخبارية محلية، وناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي على الصور المتداولة “ظهور شخص بدمشق يدعي أنه مُرسل من الله”.

وبالبحث عن مصدر الصور وتاريخ نشرها للمرة الأولى، عبر محركات البحث، تبيّن أنها نُشرت للمرة الأولى مطلع تشرين الثاني 2020، وأنها تعود لرجل إيراني ادعى أنه “المهدي المنتظر”، كما أن سيارة الأجرة تحمل عبارات وأسماء مناطق باللغة الفارسية.

وتناقلت وسائل إعلام إيرانية “رسمية” حينها، أن الصور التقطت في مدينة “بندر ماهشهر” في محافظة خوزستان جنوبي غرب إيران، مشيرةً إلى أن السلطات الإيرانية أوقفت صاحب الصور وأحالته للقضاء.

وأوضحت وسائل الإعلام الإيرانية أن الرجل الظاهر في الصور، حضر إلى ساحة في مدينة “بندر ماهشهر”، وهو يرتدي زياً غريباً، وادعى أنه “المهدي المنتظر”، وقام بالتدخين مع بعض الأشخاص قبل مغادرته المنطقة بواسطة سيارة أجرة “تاكسي”، وذلك قبل ساعات على توقيفه.

ومن خلال البحث تبيّن أن وكالة “روكنا” الإيرانية، نشرت صورة للشخص ذاته داخل أحد أقسام الشرطة، بعد إلقاء القبض عليه، وكان يرتدي الزي ذاته، تحت عنوان “القبض على إمام الزمان الوهمي”.

وأظهرت عملية البحث عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن الصور ذاتها تم تداولها في وقت سابق، على أنها لرجل عراقي ادعى أنه “الإمام علي بن أبي طالب”، ظهر وسط العاصمة بغداد.