• بحث
أحد الأكشاك في العاصمة دمشق ـ أرشيف صوت العاصمة

الجمارك تُطلق حملة ضخمة لمصادرة المهربات في دمشق

بلغت قيمة المواد المصادرة نحو 2.5 مليون دولار أمريكي

أطلقت دوريات تابعة لمديرية الجمارك، قبل أيام، حملة هي الأضخم من نوعها في منطقة “السومرية” بدمشق، التي تعتبر الأبرز في بيع وتوزيع البضائع المهربة.

مصادر صوت العاصمة قالت إن دوريات الجمارك أطلقت حملتها برفقة قوة أمنية كبيرة، داهمت خلالها العديد من المستودعات ومحال البيع في منطقة السومرية.

وأضافت المصادر أن الدوريات صادرت كميات كبيرة من الدخان والمعسل المهرب، إضافة لمنتجات مخزنة “تركية الصنع” بمختلف أنواعها، بما فيها المعلبات والشوكولا والمواد الغذائية.

وأشارت المصادر إلى أن معظم البضائع المصادرة اختفت من أسواق العاصمة دمشق بشكل مفاجئ قبل أسابيع على إطلاق الحملة.

وأكّدت المصادر أن قيمة المواد المصادرة تجاوزت مبلغ 9 مليارات ليرة سورية، أي ما يقارب 2.5 مليون دولار أمريكي، بينها مصادرات بقيمة 8 مليارات من الدخان والمعسل فقط.

وبيّنت المصادر أن مديرية مكافحة التهريب التابعة للجمارك، بدأت ببيع المنتجات المصادرة في أسواق العاصمة، وفق فواتير رسمية تتيح لأصحاب المحال التجارية بيعها.

وبحسب المصادر فإن المديرية حدّدت أسعار بيع المواد المصادرة المباعة للمحال الأخرى، موضحة أن الأسعار المحددة تقارب نصف السعر المتداول سابقاً.

وشهدت أسواق العاصمة دمشق، مطلع نيسان الفائت، أزمة في أسعار المواد الغذائية واختفاء المواد الأجنبية من المحال التي كانت تبيعها بشكل علني، فيما أقدمت المحال المخصصة لبيع الدخان المهرب على إفراغ بضائعها، بناء على معلومات سُربت مديرية الجمارك، كُشف فيها عن إطلاق حملة أمنية لمكافحة المهربات.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير