• بحث
صورة سليماني في مقام رقية

صور سليماني لم تُعلّق على جدران المسجد الأموي في دمشق

صورة قاسم سليماني عُلقت في مقام رقية وليس في المسجد الأموي

نشرت صفحة “الجزيرة سوريا” عبر فيس بوك، صوراً للجنرال الإيراني “قاسم سليماني” القائد السابق لفيلق القدس، قالت إنها عُلّقت على جدران المسجد الأموي في دمشق.

وأظهرت الصور المنشورة عبر الجزيرة، والتي تداولها ناشطون ومغردون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لقطات من حرم المسجد الأموي، بالقرب من مقام يوحنا المعمدان، ولقطات أخرى من جانب مقام رأس الحسين، في المسجد ذاته، والتي لم يظهر فيها أي وجود لصورة سليماني.

اثنتين من الصور المنشورة حملت صور قاسم سليماني، بالإضافة لوجود كتابات باللغة الإيرانية ظهرت على الجدران ايضاً.

أجرى فريق صوت العاصمة تدقيقاً لمنشور الجزيرة، الذي حمل صوراً من مواقع عديدة، وتبيّن أن صور سليماني وُضعت في مقام السيدة رقية في دمشق القديمة، إحدى الصور في حرم المقام، والأخرى عند الباحة الخارجية للمقام.

ونفى مراسل صوت العاصمة في دمشق، الأربعاء 28 نيسان، وجود أي صورة لقاسم سليماني في كافة أقسام المسجد.

ويُعتبر مقام رقية، المجاور للمسجد الأموي في دمشق القديمة، أحد أبرز المقامات المقدسة لدى أتباع الطائفة الشيعية، وتُسيطر عليه قوات إيرانية ولبنانية، بتنسيق مع ميليشيا محلية سورية، ويُعتبر مقصداً لآلاف الزوار شهرياً من العراق وإيران ولبنان، وباقي دول العالم التي تحوي شيعة.

وقُتل قاسم سليماني مطلع عام 2020، في غارات جوية استهدفت موكبه خلال خروجه من مطار بغداد الدولي.

ورصد فريق صوت العاصمة صوراً لسليماني في عدة مناسبات، داخل أحياء العاصمة، بالقرب من السفارة الإيرانية بمنطقة المزة، وعلى جدار المستشارية الإيرانية في منطقة المرجة، وفي شوارع منطقة السيدة زينب جنوب دمشق، أكبر معاقل إيران في سوريا.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير