• بحث
مدينة يبرود في القلمون الغربي ـ صوت العاصمة

سيارة عسكرية تدهس عائلة كاملة في يبرود

بينهم طفلة في السادسة من عمرها توفيت فور وقوع الحادث

توفيت طفلة وأصيبت عائلتها، مساء الخميس 8 نيسان، جراء تعرضهم لحادثة “دهس” من قبل سيارة عسكرية، بالقرب من مدينة يبرود في القلمون الغربي.

وقال مراسل صوت العاصمة إن سيارة عسكرية نوع “زيل” دهست عائلة مكونة من الأب والأم وطفلتين، أثناء محاولتهم قطع أوتوستراد “دمشق- حمص” قرب مدينة يبرود.

وأضاف المراسل أن الحادث أدى إلى وفاة الطفلة “نتالي الكبور” البالغ من العمر 6 سنوات، وأُصيب والدها ووالدتها وشقيقتها بجروح، نُقلوا على إثرها إلى مشفى تشرين العسكري.

وأشار المراسل إلى أن العائلة كانت قادمة إلى يبرود بواسطة “بولمان” قام بإنزالهم على الجهة المقابلة لوقوع الحادث، لافتاً إلى أن والدة الطفلة وابنة شقيقتها نُقلوا إلى قسم العناية المركّزة في مشفى تشرين.

وبحسب المراسل فإن ذوي العائلة تسلّموا جثمان الطفلة “نتالي” مساء الخميس، وشيّعوه إلى مقبرة مدينة يبرود صباح اليوم التالي، مبيّناً أن العائلة لا تزال في المشفى حتى اليوم.

وفقت سيدة مسنة وابنتها البالغة من العمر 34 عاماً، حياتهما في الخامس من نيسان الجاري، جراء تدهور سيارتهما بالقرب من جسر “القطيفة” في ريف دمشق.

وسجّلت محافظة ريف دمشق، وفاة 8 أشخاص وإصابة أكثر من 50 آخرين جراء أربعة حوادث سير وقعت خلال 48 ساعة مطلع الشهر الفائت، بينهم 15 شخصاً أصيبوا في حادث تصادم “بولمان” بشاحنة على أوتوستراد دمشق- حمص في مدينة النبك، فيما توفي 5 أشخاص وأصيب أكثر من 30 آخرين بعد تدهور الباص الذي يقلّهم على الأوتوستراد ذاته بالقرب من قارة بالقلمون الغربي، إضافة لوفاة شخصين وإصابة 8 آخرين بحادث تصادم سيارة من نوع فان بصهريج كبير بالقرب من قارة.

وأعلن فرع مرور دمشق، مطلع العام الجاري، وفاة 64 شخصاً في العاصمة خلال عام 2020، جراء وقوع 2873 حادث سير منذ بداية العام، بينهم 291 حادث غير مكتشف.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير