• بحث

شنقاً بسلك معدني.. وفاة شاب عشريني في مدينة التل بريف دمشق

طالب في كلية طب الأسنان بجامعة دمشق، وترجيحات بإقدامه على الانتحار

سجّلت مدينة التل في ريف دمشق، أمس الثلاثاء 6 نيسان، وفاة شاب عشريني عُثر عليه داخل منزل أقربائه مشنوقاً بسلك معدني.

وقال مراسل صوت العاصمة إن الشاب “حازم خلوف” المنحدر من بلدة “عسال الورد” في القلمون الغربي، عُثر عليه متوفياً “شنقاً” أثناء زيارة إلى منزل “عمته” في مدينة التل.

وأضاف المراسل أن “خلوف” البالغ من العمر 19 عاماً، وطالب في السنة الأولى بكلية طب الأسنان في جامعة دمشق، بدأت زيارته إلى منزل عمته قبل يوم واحد على وفاته.

وأشار المراسل إلى أن “خلوف” تُرك وحيداً في المنزل الواقع بالقرب من دوار البانوراما في مدينة التل، لفترة قصيرة، كانت عمته خلالها في سوق المدينة، موضحاً أنها عثرت عليه متوفياً فور عودتها، وكان السلك المعدني مشدود حول عنقه.

وبحسب المراسل فإن وفاة “خلوف” لا تزال غامضة حتى الآن، مشيراً إلى أن الأهالي رجّحوا إقدامه على الانتحار، دون توضيح الأسباب.

وشهدت مدينة الضمير في القلمون الشرقي، أواخر كانون الثاني 2021، حادثة انتحار راح ضحيتها الشاب “محمد صبرة” البالغ من العمر 18 عاماً، والطالب في المرحلة الثانوية، أقدم خلالها على شنق نفسه بواسطة سلك هاتفي ربطه في سقف غرفته، وسط ترجيحات بأن الانتحار جاء بدافع الخوف والتوتر في مرحلة الامتحانات الثانوية.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير

x