• بحث
مسار طائرة الشحن الإيرانية التي حطت في مطار دمشق الدولي - فلايت رادار

غارات إسرائيلية تستهدف محيط مطار دمشق الدولي

شنّت مقاتلات إسرائيلية غارات متتالية استهدفت محيط العاصمة دمشق ليل الثلاثاء ـ الأربعاء 17 آذار.

وقالت مصادر خاصة لصوت العاصمة إنّ 5 غارات إسرائيلية استهدفت شحنة أسلحة وصلت مطار دمشق الدولي، عبر خطوط “فارس قشم إير” الإيرانية في تمام الساعة 11 من صباح الثلاثاء.

وأكّد شهود عيان وقوع انفجارات في محيط مطار دمشق الدولي بعد الغارات الإسرائيلية، وسط ترجيحات بأن تكون ناجمة عن انفجار مستودعات ذخيرة.

وخلال الغارات، سجّل مراسلو صوت العاصمة في دمشق وريفها إطلاق كثيف للمضادات الجوية من جبل المانع والفرقة الأولى والفرقة السابعة.

كما أطلقت الفرقة الأولى في الكسوة أجهزة الإنذار بعد الغارات الجوية المتتالية، وفقاً للمراسلين.

بدوره، ذكر الإعلام الرسمي للنظام أنّ المضادات الجوية “تصدّت” للغارات الإسرائيلية في سماء دمشق، فيما أكد موقع هاشتاغ سوريا أن القصف استهدف مطار دمشق الدولي.

واستخدمت إيران محيط مطار دمشق الدولي الذي شهد استهدافات إسرائيلية أكثر من مرة، كمنطقة خزّنت ضمنها شحنات من الأسلحة بشكل مؤقت، تمهيداً لنقلها إلى مستودعات أخرى.

وكشف صوت العاصمة في وقت سابق، عن تحويل القوات الإيرانية لحاويات تابعة للأمم المتحدة، وأخرى تتبع لشركة “DHL” قرب مطار دمشق الدولي، إلى مستودعات للأسلحة.

وقالت المصادر حينها إن القوات الإيرانية حوّلت الحاويات لمستودعات “مؤقتة”، مشيرةً إلى أن القوات الإيرانية تنقل بعض الشحنات التي تصل سوريا عبر مطار دمشق الدولي إليها لعدة أيام، ريثما تقوم بنقلها إلى أحد مستودعاتها.

وأضافت المصادر أن الحاويات الواقعة على بعد قرابة الـ 200 متراً عن حرم مطار دمشق، تخضع لرقابة مكثفة من قبل القوات الإيرانية، مؤكدةً أنها نقلت عدداً من عناصرها لحمايتها، ومنعت موظفي المطار من الوصول إليها.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير