• بحث
وزارة الصحة السورية ـ صوت العاصمة

“الصحة” تتحدّث عن انخفاض بإصابات كورونا

انخفاض حالات الإصابة المسجلة بكورونا لا يعني أبداً التراخي بإجراءات الوقاية

قالت وزارة الصحة في حكومة النظام السوري، إنّ النصف الأول من كانون الثاني الماضي سجّل 1508 إصابات بفيروس كورونا، مقابل 858 إصابة منذ بداية شباط وحتى منتصفه (15 شباط).

وذكرت الصحة على معرّفاتها الرسمية، أنّ مستشفى المجتهد شهد انخفاضاً في حالات كورونا المشتبهة “المراجعة والقبول” بنسبة 60 بالمئة.

ونقلت الوزارة عن مدير الهيئة العامة للمستشفى، أحمد عباس قوله: إنّ عدد المراجعين للمستشفى انخفض من نحو 25 شخصا يوميا إلى 6 أو 12 شخصا.

وأضاف أنّ عدد المرضى الموجودين بقسم العزل 8 إصابات منها 2 في العناية المشددة مقارنة بنحو 27 مريضاً في الفترة ذاتها من الشهر الماضي.

بدوره، قال مدير مستشفى ابن النفيس الدكتور نزار ابراهيم، إنّ  المستشفى سجل تراجعاً في الحالات المراجعة والمقبولة بالمستشفى بنسبة 75 بالمئة، يراجع المشفى يومياً 2 إلى 3 أشخاص بأعراض مشابهة لأعراض الإصابة بالفيروس مقارنة بنحو 10 مراجعين يوميا في الشهر الماضي.

ولفت إبراهيم إلى أن “عدد المرضى الموجودين بقسم العزل حالياً 13 مريضاً بإصابات متوسطة إلى شديدة فيما كانت خلال الشهر الماضي نحو 35 مريضاً”.

لكنّ مدير الجاهزية والإسعاف والطوارئ، الدكتور توفيق حسابا، أشار إلى أنّ انخفاض حالات الإصابة المسجلة بكورونا لا يعني أبداً التراخي بإجراءات الوقاية بل يجب الحذر والتشدد أكثر والالتزام بالإجراءات الاحترازية للتصدي للفيروس والحد من انتشاره.

وسجّلت وزارة الصحة حتى ليل أمس الأربعاء 17 شباط، 15001 إصابة بكورونا، شفيت منها 8903، فيما توفيت 987 حالة.

عضو اللجنة الاستشارية لمكافحة فيروس كورونا في سوريا، “نبوغ العوا” صرّح في وقت سابق، إن هناك تبايناً بين الأرقام المعلنة والأرقام الحقيقة للمصابين بالفيروس في المدارس، مؤكّداً أن الأرقام المعلنة “غير متطابقة” مع عدد الإصابات بين صفوف الطلاب في المدارس.

x