• بحث
صورة أرشيفية لعناصر يرفعون العلم الذي يتبناه النظام وراية ميليشيا حزب الله ـ إنترنت

تقرير يكشف تفاصيل عن كتيبة “حزب الله” المتمركزة في جنوب دمشق

موقعها ومهامها وتسليحها وأبرز قادتها، إلى جانب وجود ميليشيات إيرانية أخرى أبرزها الحرس الثوري والعصائب.

كشف تقرير عن تمركز كتيبة من ميليشيا حزب الله اللبناني في الفوج 47 ـ الفرقة الأولى، بمنطقة “دير علي” على طريق الكسوة الواقعة جنوب العاصمة دمشق.

ولفت التقرير الذي نشرته قناة العربية الحدث مساء أمس الأحد 10 كانون الثاني، إلى أنّ الفوج يضم عناصر من ميليشيا العصائب وآخرين من الحرس الثوري الإيراني.

وتولى الفوج سابقا مهمة  تأمين المؤازرات العسكرية المتّجهة إلى الجنوب السوري، لكنّ مهمته تحولت إلى تأمين الطريق وتسيير الدوريات إلى الأرياف القريبة.

ويشير التقرير إلى الصلاحيات الواسعة التي يمتلكها الفوج الأجنبي، إذ أن عناصره يغلقون الطرقات في الوقت الذي يستشعرون فيه بأي خطر.

ويؤدي الفوج مهام  استراتيجية، تتمثّل بأّه يصل المنطقة الشرقية بالغربية والجنوبية، أو يمكن اعتباره “خط التدخل السريع أثناء دخول أي شاحنة عسكرية قادمة من الحدود وخصوصا العراقية”.

وتكرّر خلال العام 2020 المنصرم،  إدخال شاحنات من العراق من جهة معبر البوكمال بسيارات ضخمة (برادات شحن)، عبرت ما بات يعرف باسم “الكاريدور الإيراني” (شرق)، محمّلة بصواريخ ثقيلة، ليتم توزيعها على مستودعات الفوج والفيلق الأول.

طائرات مسيرة وراجمات ومنظومة رادارية
ونوّه التقرير على أنّ أبرز القادة الأجانب في الفوج 47، هو الحاج علي أبو القاسم، أو الحاج علي قاسم، الذي يتردد على أحد مقرات حزب الله (يضم عراقيين من العصائب)، في المنطقة الحرارية بدير علي.

واستعرض التقرير موقعا عسكريا يحمل اسم “قصر الإماراتي” في الفوج، مؤكّدا أنّه مشترك إذ يضم ميليشيا العصائب والحرس الثوري الإيراني.

وعن عدد العناصر، أوضحت المعلومات المنشورة بأنّ عددهم في الأيام المعتادة 100 عنصر على الأقل، وفي الاستنفار أكثر من  300 عنصر.

معظم العناصر من الحرس الثوري والعصائب، والقليل من عناصر النجباء والفوج 47، ويوجد في الموقع عدد من الطائرات المسيرة بعضها للتجسس وبعضها قتالي.

كما يضم الموقع منظومة رادارية على عربة متحركة، وأحيانا يتم إدخالها إلى المطار القريب من الموقع.

أمّا السلاح المتوفّر في المقر، فهو  دبابة من طراز تي 90 متطورة وطاقهما إيراني، بالإضافة إلى دبابة تي 72 بطاقم سوري الجنسية.

ويضم الموقع 3 شاحنات مزودة بمدافع 57 م، و4 شاحنات عليها مدافع 23 محمولة على عربات تويوتا، وعربة شيلكا تحمل رقم الجيش 277.

وتحتوي القاعدة على جميع أنواع القواعد الصاروخية وهي : راجمة صواريخ غراد، راجمة صواريخ إطلاق أرض أرض متوسطة المدى منها من طراز فيل ومنها من طراز جولان.

وتشدّد إسرائيل على مواصلة ضربتها لمواقع إيرانية في سوريا، ضمن سياستها الرافضة للوجود الإيراني في البلاد.

وشنّت مقاتلات إسرائيلية 3 غارات متتالية فجر اليوم السابع من الشهر الجاري، استهدفت محيط الفرقة الأولى في ريف دمشق الغربي، وقال مراسلو صوت العاصمة إنّ الغارات المتتالية تبعها إطلاق مضادات أرضية بكثافة غير مسبوقة من جبل المانع و اللواء 91، و سرايا الصراع.

x