• بحث
نقطة المصنع الحدودية مع سوريا ـ إنترنت

السلطات اللبنانية تستثني السوريين من قرارات الحجر الصحي الإلزامي

وزارة الأشغال العامة والنقل استثنت السوريين العابرين براً إلى سوريا عبر مطار “رفيق الحريري” في بيروت

أصدرت الحكومة اللبنانية، أمس الأحد 10 كانون الثاني، قراراً فرضت بموجبه حجز القادمين إلى الأراضي اللبنانية في أحد الفنادق المعتمدة من قبل وزارة السياحة لمدة 48 ساعة.

ومنعت الحكومة اللبنانية في قرارها، الركاب من غير الحاصلين على الحجز “المدفوع مسبقاً” من ركوب الطائرة القادمة إلى لبنان.

واستثنى التعميم الصادر عن وزارة الأشغال العامة والنقل اللبنانية، الركاب السوريين العابرين براً إلى سوريا عبر مطار “رفيق الحريري” في بيروت، إلى جانب الاستثناء للدبلوماسيين وعائلاتهم، والوفود الرسمية، والضباط وقوات اليونيفيل.

وألزمت الوزارة في قرارها، جميع الراغبين بالدخول إلى لبنان، إجراء فحص “PCR” في المختبرات المعتمدة من قبل السلطات المعنية في الدول التي قدموا منها، خلال 96 ساعة كحد أقصى من تاريخ صدور نتيجة الفحص لغاية الوصول إلى لبنان، مستثنية الأطفال دون سن الـ 12 عاماً.

وبحسب القرار الوزاري، فإن جميع الركاب ملزمون بإجراء فحص “PCR” فور وصولهم مطار “بيروت”، باستثناء الأطفال وقوات اليونيفيل وأعضاء البعثات الدبلوماسية، على أن يتم تخفيض عدد الركاب القادمين إلى لبنان يومياً.

وقرّرت اللجنة الوزارية اللبنانية الخاصة بفيروس كورونا، في الخامس من الشهر الجاري، تقليص حركة المسافرين في مطار بيروت بنسبة 20% عن أعداد المسافرين في كانون الثاني من العام الفائت، إضافة لتقليص أعداد حركة المسافرين عبر المعابر الحدودية البرية لتصبح 150 شخصا، من خلال معبر المصنع، و100 شخص من خلال معبر العبودية، وذلك بمعدل مرتين أسبوعيا لكل منهما، على أن يبدأ العمل بالقرار صباح اليوم الاثنين 11 كانون الثاني، ضمن خطة الإغلاق التام المستمر حتى الأول من شباط المقبل.

x