• بحث
صورة معدّلة تجمع العنصرين القتيلين ـ إنترنت

مقتل عنصرين للنظام من أبناء القلمون في ريف دمشق

قُتلا خلال هجوم استهدف حافلة كانت تقلهم في بلدة تسيل في ريف درعا الغربي

قُتل اثنان من عناصر جيش النظام من أبناء منطقة القلمون في ريف دمشق، قبل يومين، خلال هجوم استهدف حافلة كانت تقلهم برفقة عدد من العناصر في ريف درعا.

مراسل صوت العاصمة قال إن أهالي مدينة الضمير في القلمون الشرقي، نعوا المدعو “عمر قاسم غزال” البالغ من العمر 23 عاماً، وأُقاموا عليه صلاة الغائب مساء أمس الأربعاء 6 كانون الثاني في مسجد الحي الغربي من المدينة، دون تسليم جثمانه لذويه.

وأضاف المراسل أن أهالي قرية “حفير الفوقا” في القلمون الغربي، نعوا المدعو “سعدو ذياب ذياب” البالغ من العمر 25 عاماً، والذي قُتل خلال الهجوم ذاته، مؤكداً أنهما من مرتبات الفرقة الرابعة.

وبحسب المراسل فإن العنصرين المذكورين قُتلا خلال هجوم استهدف حافلة كانت تقلهم في بلدة تسيل في ريف درعا الغربي.

ووثَّق فريق صوت العاصمة مقتل 80 من عناصر التسويات المتطوعين في صفوف الميليشيات الموالية للنظام السوري، من أبناء ريفي دمشق الشرقي والغربي، وآخرين من عناصر جيش النظام من أبناء المنطقة ذاتها، قُتلوا خلال عام 2020.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير

x