• بحث
حقل نفطي في سوريا ـ إنترنت

للتنقيب عن النفط.. افتتاح فرعين لشركتين روسيتين في دمشق

بعد افتتاح “سترو ترانس غاز” فرع لها في أبو رمانة

وافقت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية في حكومة النظام السوري، على الطلب المقدّم من الشركتين الروسيّتين “ميركوري” و”فيلادا”، لافتتاح فرعين لهما في دمشق.

وذكر موقع الاقتصادي الإثنين 30 تشرين الثاني، أن افتتاح الفرعين يهدف إلى العمل على “التنقيب عن النفط وتنميته وإنتاجه”.

وتم تعيين دميتري فاسيليفيتش غرينكيف، مديرا لفرع “ميركوري” التي يبلغ رأسمالها 7.35 مليون روبل، فيما اختير إيلدارا كاميلييفيتش زاريبوف مديرا لفرع شركة “فيلادا” التي يبلغ رأسمالها 7.3 مليون روبل.

وفي تشرين الأول الماضي، افتتحت شركة “إست ي جي تكنولوجي” الروسية فرعا لها في دمشق، وهي شركة خدمات في مجال النفط والغاز والثروات المعدنية.

وأقرّ مجلس الشعب في النظام، عقودا للتنقيب مع الشركتين الروسيتين أواخر العام الماضي.

وذكرت وكالة “سانا” حينها أنّ الصفقات تشمل التنقيب والإنتاج في ثلاثة مناطق من بينها حقل نفطي في شمال شرق سوريا وحقل غاز شمالي العاصمة دمشق.

وبحسب إعلام النظام فإنّ شركة ميركوري ستعمل في حقل نفطي يقع في الجزيرة السورية ويمتد على مساحة 9531 كيلومتراً. في حين تعمل شركة “فيلادا” في حقل غاز يقع شمالي دمشق، ويمتد على مساحة 2159 كيلومتراً مربعاً.

وكانت وزارة الاقتصاد وافقت على افتتاح شركة سترو ترانس غاز الروسية فرع لها في دمشق بمنطقة أبو رمانة نهاية العام الماضي.

وتستثمر الشركة الروسية في معامل الشركة العامة للأسمدة في حمص، وفي مرفأ طرطوس لمدة 49 عاماً، بالإضافة إلى حصولها على عقود من حكومة النظام تتيح لها الاستثمار بالفوسفات في مناجم الشرقية في تدمر.

x