• بحث
طائرة شحن إيرانية هبطت في مطار دمشق قبيل القصف الإسرائيلي بساعات
مسار الطائرة أثناء عودتها إلى طهران

طائرة شحن إيرانية هبطت في مطار دمشق قبيل القصف الإسرائيلي بساعات

قادمة من طهران، وتابعة لشركة “فارس قشم إير”.

رصد موقع صوت العاصمة هبوط طائرة شحن إيرانية في مطار دمشق الدولي، قبيل القصف الإسرائيلي الأخير الذي استهدف مواقع للنظام في ريفي دمشق الجنوبي والقنيطرة.

ووصلت الطائرة، التابعة لشركة “فارس قشم إير”، إلى المطار الدولي قبيل الغارات الإسرائيلية بحوالي 12 ساعة، وعادت في اليوم ذاته إلى طهران.

ومن المتوقع أن يكون لحمولة الطائرة المذكورة، علاقة بالقصف الأخير، كونها وصلت إلى دمشق وغادرت قبيل القصف بساعات قليلة.

واستهدفت مقاتلات إسرائيلية، مساء 24 تشرين الثاني الجاري، إلى جانب أم العواميد، سرية رويحينة على أطراف بلدة رويحينة في ريف القنيطرة الجنوبي، في المنطقة منزوعة السلاح قرب الشريط الحدودي مع الجلان، إضافة إلى السرية التابعة للواء 90.

وأسفرت الغارات عن تدمير نقطة رصد تابعة لميليشيا حزب الله اللبناني في السرية، بالإضافة إلى مستودع صواريخ أرض-أرض تستخدمه الميليشيات الإيرانية.

وعقب القصف، تداولت مواقع إخبارية موالية، على رأسها وكالة “سانا”، أنباءاً عن استهداف جبل المانع، وهو ما نفته مصادر صوت العاصمة مباشرة، مؤكدة أن الغارات استهدفت قرية أم العواميد، التي تبعد 14 كيلومتراً عن المانع، ليعود موقع Aurora Intel، المختص بنشر وتحليل الصور الجوية لأغراض عسكرية ويؤكد بعد ساعات، أن الغارات “لم تستهدف جبل المانع، وأن الإبلاغ عن الغارات في تلك المنطقة جاء نتيجة استهداف مقرات النظام في أم العواميد”.

المصادر قالت حينها إن الأصوات التي سُمعت في محيط الكسوة جاءت نتيجة إطلاق صواريخ مضادة من الفرقة الأولى المتمركزة في المنطقة، لافتة إلى أن الانفجارات التي سُمعت كانت بسبب المضادات لا انفجارات استهدفت الجبل.

وكانت المقاتلات الإسرائيلية قد استهدفت آخر مرة جبل المانع في 20 تموز، أثناء تنفيذ غارات طالت محيط مطار دمشق الدولي ومقر قيادة الفرقة الأولى، وجبل المانع.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير

x