• بحث
اعتقالات تطال أربعة من أبناء رنكوس بالقلمون الغربي
بلدة رنكوس في القلمون الغربي- صوت العاصمة

اعتقالات تطال أربعة من أبناء رنكوس بالقلمون الغربي

متهمون بمحاولة اغتيال أحد مخبري النظام من أبناء المنطقة

نفّذت استخبارات النظام، نهاية الأسبوع الفائت، حملة دهم استهدفت عدداً من المنازل في بلدة رنكوس بالقلمون الغربي، اعتقلت خلالها أربعة شبان من أبناء المنطقة.

مصادر صوت العاصمة قالت إن دوريات تابعة لفرع الأمن العسكري، داهمت العديد من المنازل في حي “رأس القايمة” في رنكوس، في حملة نفّذتها خلال يومي الثلاثاء والأربعاء من الأسبوع الفائت.

وأضافت المصادر أن الحملة انتهت باعتقال أربعة من أبناء البلدة، من المتهمين بتنفيذ محاولة اغتيال المدعو “حكمت سوسق” أحد أبرز مخبري النظام في رنكوس الأسبوع الفائت.

“سوسق” أحد أعضاء المجلس البلدي في بلدة رنكوس المقربين من استخبارات النظام، والمتهم بتقديم تقارير تتضمن بلاغات عن الشبان المطلوبين للأفرع الأمنية منذ بداية الثورة السورية، إضافة لعلاقته الوطيدة مع قياديين في ميليشيا حزب الله اللبناني، تعرض لمحاولة اغتيال مساء الجمعة 13 تشرين الثاني، بالقرب من منزله الواقع على بعد 300 متراً من قسم الشرطة، وأُصيب خلالها بعدة طلقات نارية، نُقل على أثرها إلى مشفى تشرين العسكري بدمشق.

عملية مشابهة نفّذتها استخبارات النظام في مدينة قدسيا بريف دمشق، أواخر تشرين الأول الفائت، اعتقلت خلالها 9 شبان من أبناء المدينة، جميعهم متهمون بالارتباط بعملية اغتيال مفتي دمشق وريفها “محمد عدنان الأفيوني، بينهم رئيس لجنة المصالحة في المدينة “عادل مستو” الذي كان يرافقه أثناء عملية الاغتيال، والذي نجا منها واقتصرت إصابته على الجروح الطفيفة، نُقل على إثرها إلى المستشفى ليستقر وضعه الصحي بعد ساعات من التفجير، إضافة لعدد من طلاب الأفيوني.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير

x