• بحث
عقوبات أمريكية جديدة تطال 19 شخصية وكياناً سورياً
انترنت

عقوبات أمريكية جديدة تطال 19 شخصية وكياناً سورياً

القائمة ضمت “شخصيات عسكرية وحكومية ورجال أعمال فاسدين، وشركات تستثمر الصراع السوري”.

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أمس، الأربعاء 30 أيلول، فرض عقوبات جديدة على شخصيات وكيانات “محسوبة على النظام السوري ومن أكبر الداعمين له”.

وقال وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” في تغريدة عبر تويتر: “فرضت الولايات المتحدة عقوبات على 17 من شخصيات النظام السوري العسكرية والحكومية ورجال الأعمال الفاسدين، وشركات تستثمر الصراع السوري”.

وأضاف بومبيو أن “أفعالهم تطيل معاناة الشعب السوري بلا داعٍ”، لافتًا إلى أن “قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 هو السبيل الوحيد لحل الأزمة”. 

وحسب موقع الخزانة الأمريكية، شملت العقوبات كلًا من رجل الأعمال “خضر علي طاهر”، و”نسرين حسين إبراهيم” و”رنا حسين إبراهيم”، ابنتا المدير العام السابق لهيئة الاستشعار عن بعد في سوريا، ويملكان حصة في شركة “تلي انفست”.

كذلك ضمّت القائمة قائد القوات الخاصة “ميلاد جديد”، و حاكم مصرف سوريا المركزي “حازم يونس قرفول”، ورئيس اللجنة الأمنية في درعا “حسام محمد لوقا”.

أما الشركات فهي: شركة “العلي والحمزة”، و”القلعة للحماية والحراسة والخدمات”، و”إيلا للخدمات الإعلامية”، و”إيلا للسياحة”، و”إيما”، و”إيما تيل للاتصالات”، و”إيما تيل بلاس”، و”الياسمين للتعهدات”، و”النجم الذهبي التجارية”، و”السورية للمعادن والاستثمار”، و”السورية للإدارة الفندقية”، وجميعها تعود لرجل الأعمال “خضر علي طاهر”.

وفُرضت العقوبات على أيضاً على وزارة السياحة السورية، والشركة السورية للنقل والسياحة، التابعة للوزارة رسمياً.

وفي 20 من آب الماضي، فرضت الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات ضد النظام السوري، شملت قياديين في حزب “البعث” وضباطًا في قوات النظام، إضافة إلى قياديين عسكريين متقاعدين “كان لهم دور في ارتكاب الجرائم”.

وتعتبر حزمة العقوبات الأخيرة الرابعة ضد النظام السوري منذ بدء دخول قانون “قيصر” حيز التنفيذ، في حزيران الماضي.

x